أنوزلا يشترط على نيني الاعتذار للالتحاق بسفينته

مشاهدة 14 أغسطس 2012 آخر تحديث : الأربعاء 15 أغسطس 2012 - 1:28 صباحًا

حصري: كواليس اليوم

علم من مصدر مقرب أن رشيدي نيني، مدير المساء السابق، التقى، في إطار مشاوراته وجهوده الحثيثة إلى حشد طاقم إداري وصحفي للجريدة اليومية التي يستعد لإصدارها، بعلي أنوزلا، مدير موقع “لكم” والسكرتير العام السابق للتحرير في عهد نيني، واقترح عليه صفقة للدخول في المشروع الإعلامي المرتقب.

اقرأ أيضا...

وعلم أن أنوزلا رحب بالصفقة مبدئيا، إلا أنه وضع شرطا للمزايدة به على نيني، مفاده ضرورة اعتذار رشيد نيني “لكل الزملاء الذين تمت الإساءة إليهم في عمود شوف تشوف”.

وكشف المصدر ذاته لـ”كواليس اليوم” أن رشيد نيني التزم بالصمت تجاه هذا الشرط، ولم يجب لا بالسلب ولا بالإيجاب.

من جهة أخرى، واصل نيني لقاءاته بعدد من رجال الأعمال الكبار، واقترح عليهم الدخول كمساهمين في الشركة، إلا أنهم اعتذروا عن ذلك، لاقتناعهم بأن “راس المحاين” لن يجلب إلا المشاكل مستقبلا. كما أن سلسلة القرارات المزاجية التي اتخذها عندما كان مديرا ليومية “المساء” في حق عدد من الصحافيين، أبرزهم مصطفى الحجري ومحمد سليكي وخالد الغازي وغيرهم كثيرون من صحافيين وتقنيين ومستخدمين، لأتفه الأسباب، إضافة إلى تنكره لرفقاء الأمس، توفيق بوعشرين وسمير شوقي وآخرون، بينهم أنوزلا نفسه، بطريقة فجة، وتشهيره بهم في أعمدته، تجعل من الصعب على أي كان الاطمئنان إلى مستقبله المهني إن عمل تحت إمرة رشيد نيني.

 

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.