رجال أمن يكسرون أضلاع مخمور في الكوميسارية ثم يتكفلون بمصاريف علاجه

مشاهدة 29 أغسطس 2012 آخر تحديث : الإثنين 15 أبريل 2013 - 8:19 مساءً

حصري: كواليس اليوم

أفاد مصدر موثوق به أن ضابطا ومفتشين بدائرة أمنية بمدينة سيدي سليمان وجدوا أنفسهم في ورطة كبيرة، بعد إقدامهم على تعريض شخص كان في حالة سكر لاعتداء عنيف، نتجت عنه كسور خطيرة.

اقرأ أيضا...

وأوضح المصدر ذاته لموقع “كواليس اليوم” أن رجال الشرطة أوقفوا الضحية من أجل السكر، إلا أنه ثار في وجوههم وشرع في سبهم وشتمهم، الأمر الذي جعلهم ينهالون عليه بالهراوات، ليتسببوا له في كسور خطيرة في رجليه، استدعت نقله على وجه السرعة إلى مستشفى الإدريسي، حيث خضع للعلاجات الضرورية.

وكشف المصدر ذاته أن رجال الأمن شعروا بخطورة ما اقترفته أيديهم، فسارعوا إلى أسرة الضحية وتوسلوا أقاربه التنازل، ووعدوهم بأداء جميع مصاريف التطبيب والعلاج، وهو ما قبله الضحية، الذي حصل على ثلاثة ملايين سنتيم من رجال الدائرة الأمنية الأولى الذين جمعوها على سبيل التضامن، قبل أن يتراجع عن وعوده، ويهدد باللجوء إلى القضاء.

وقد زار أقارب لرجال الشرطة الضحية في منزله، وعبروا له عن استيائهم واستنكارهم لتراجعه عن وعده، رغم تسلمه مبلغا ماليا مهما.

هذا ويرتقب أن تشهد القضية تطورات غير عادية، خصوصا أن الضحية هدد بالتوجه إلى المديرية العامة للأمن الوطني بالرباط.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.