عبد الله باها يعترض على اسم رشيد نيني لإدارة منبر إعلامي للحزب

مشاهدة 24 أغسطس 2012 آخر تحديث : الجمعة 24 أغسطس 2012 - 11:59 مساءً

الرباط: كواليس اليوم

علم موقع “كواليس اليوم” من مصادر موثوقة أن قيادة حزب العدالة والتنمية تفكر هذه الأيام في إصدار منبر إعلامي يومي باللغة العربية، وذلك من أجل التصدي لـ”معاول الهدم” التي تستهدف موقع الحزب في الحكومة، بتعبير قياديين.

اقرأ أيضا...

ويقف خلف الفكرة، التي قد يستغرق إخراجها إلى حيز الوجود ثلاثة أشهر، عبد الله باها، كاتم أسرار رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، ويرجح أن تناط مهمة الإشراف عليها إلى عبد العالي حامي الدين، وتفتح أسهمها في وجه مناضلي الحزب عبر اكتتاب داخلي.

وتسبب تخوف الحزب من فشل المشروع الإعلامي الذي أصبح ضرورة في الوقت الراهن، في اقتراح أصحاب الفكرة ترشيح أسماء إعلامية تشتغل بمنابر مستقلة لقيادة المشروع الإعلامي الجديد للحزب، بعد أن رفض باها فكرة الاستعانة بمؤسس المساء، رشيد نيني، المغضوب عليه من قبل الجميع، ليتم استبدال اسمه بصحافي مغربي مهاجر يعمل بدولة قطر.

مشروع إطلاق جريدة يومية تدافع عن توجهات العدالة والتنمية، ينتظر الضوء الأخضر من بنيكران، الذي لم يتحمس للفكرة التي طرحت عليه قبل أيام قلائل.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.