المنصوري تدخل على خط الصراع بين المتصدق والمريني (عمدة مراكش دعت المطالبين بوقف أشغال الجماعة إلى توقيف أنشطتهم الحكومية حتى لا يستغلوا صفاتهم في الحملة)

مشاهدة 1 أكتوبر 2012 آخر تحديث : الإثنين 1 أكتوبر 2012 - 10:02 مساءً

الرباط: كواليس اليوم

 دخلت فاطمة الزهراء المنصوري، عمدة مراكش، على خط الصراع الدائر بين زكية المريني، مرشحة الأصالة والمعاصرة، وأحمد المريني، منافسها عن حزب العدالة والتنمية للانتخابات الجزئية.

اقرأ أيضا...

ويأتي “الرد الصارم” من العمدة الشابة والقيادية بحزب “البام”، بعد أيام من التزامها بالحياد تجاه الطرفين، إلا أن تطور الأمور واحتدام درجة الصراع، خصوصا بعد التجاوزات المنسوبة إلى مرشح البيجيدي، دفعها إلى الدخول على الخط، وتقديم بعض المعطيات بخصوص الحملة.

وذهبت المنصوري، في بلاغ لها، توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، أن حملة “البام” “تقوم على المسؤولية وتقدير الثقة التي يضعها فينا المواطنون والمواطنات، وستظل شفافة ونزيهة كما كانت كل محطاته الانتخابية، سواء في ماليتها أو طريقة تدبيرها”.

واعتبرت المنصوري أن الأصالة والمعاصرة “لا يمكن لأي طرف آخر أن  يجره إلى ممارسات غير سليمة وغير ناضجة، لأننا مقتنعون بالتنافس الانتخابي الشريف”.

وذكرت المنصوري أن الأصالة والمعاصرة لا يمكنه أن يلجأ بشكل انتهازي إلى استغلال الدين في حملته الانتخابية، كما تفعل أطراف أخرى، في إشارة إلى العدالة والتنمية، لأن الدين مقدس لا يقبل التلاعب، وهو مشترك بين المغاربة جميعا، ليس امتيازا لطرف معين، تقول المنصوري.

وبخصوص الأشغال الخاصة بالتهيئة والتجهيزات التي يباشر المجلس الجماعي، والتي يقول أحمد المتصدق إنها تستغل في حملة انتخابية لصالح المريني، أوضحت المنصوري أنها كانت مبرمجة وتم الشروع فيها منذ فترة طويلة، ولا علاقة لها بأي توقيت انتخابي”.

ودعت المنصوري الأشخاص الذين يطالبون بوقف هذه الأشغال، أن يوقفوا هم أنفسهم اشتغالهم الحكومي،  حتى لا يستغلوا صفاتهم الوزارية في الحملة الانتخابية بمراكش.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.