مرشحون يكشفون تجاوزات في مباراة المتصرفين بوزارة الشباب والرياضة

مشاهدة 21 أكتوبر 2012 آخر تحديث : الإثنين 22 أكتوبر 2012 - 11:16 صباحًا

الرباط: كواليس اليوم

عاد المترشحون لمباراة انتقاء 80 متصرفا من الدرجة الثالثة التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة يوم 16 شتنبر الماضي، إلى الكشف عن لائحة الخروقات التي شهدتها المباراة، مطالبين الوزير أوزين بإجراء تحقيق نزيه، مع إطلاع الرأي العام على نتائجه.

اقرأ أيضا...

وكشف المترشحون أنهم فقدوا الثقة منذ البداية، إذ لاستفزازات بالجملة من طرف المكلفين بالحراسة داخل مراكز الامتحان، إضافة إلى الفوضى العارمة من كثرة الدخول والخروج للأقسام المخصصة لاجتياز المباراة من طرف العديد من الزوار الذين تجهل هوياتهم، مما جعل بعضهم يدخل في نقاشات حادة في بعض الأحيان مع المسؤولين عن إجراء المباراة وصلت حد التهديد بالمقاطعة لاعتبارهم المباراة شكلية ولا تمت إلى مبدأ الشفافية والنزاهة بأي صلة.

وكشف مترشحون أن مسلسل الاستفزازات استمر من الفترة الصباحية إلى الفترة المسائية بدخول أطراف أخرى على الخط في طرح الأسئلة على بعض المترشحين من قبيل السن والفوج والشعبة والمدينة، مما أثار العديد من علامات الاستفهام داخل الأقسام المخصصة للمباراة، وعمق الانطباع بشكلية المباراة.

وبعد إجراء الاختبار الكتابي بساعات قليلة وبالضبط في الساعة العاشرة ليلا يفاجأ الجميع بإعلان النتائج على الموقع الالكتروني للوزارة، الأمر الذي طرح عدة علامات استفهام حول سرعة تصحيح ما يقرب من 334 ورقة امتحان في ظرف ساعتين، وهو ما سبق لموقع “كواليس اليوم” أن تطرق إليه في حينه.

وكشف المحتجون أن مدة الاختبار الشفوي لم تتجاوز في بعض الحالات دقيقتين، على عكس القانون المنظم الذي ينص على أن المدة تتراوح مابين 15 و30 دقيقة، فضلا عن طبيعة الأسئلة المطروحة والتي كانت بعيدة كل البعد عن موضوع التخصص أو مجال الاشتغال بل كانت مناسبة لـ”تصفية حسابات من طرف بعض الأساتذة بمناقشة حوادث كانت وقعت داخل أسوار المعهد الملكي لتكوين أطر وزارة الشباب والرياضة منذ سنوات خلت”.

ويرى المترشحون المحتجون أن الاختلالات العميقة التي شهدتها المباراة مست بشكل كبير طبيعة العلاقة التي كانت تربط خريجي المعهد الملكي لتكوين الأطر المعطلين ووزير الشباب والرياضة، الذين استبشروا خيرا في قدومه، إلا أن هذه التطورات قد تشعل فتيل حرب بين الطرفين، مثلما حصل مع الوزير السابق منصف بلخياط.

 

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.