هذه وعود وزارة العدل والحريات لإصلاح محاكم ورزازات وبوجدور وأكادير ومراكش وفاس والرباط والبيضاء

مشاهدة 13 أكتوبر 2012 آخر تحديث : السبت 13 أكتوبر 2012 - 2:20 مساءً

الرباط: كواليس اليوم

اﻧﻌﻘﺪت ﻣﺴﺎء ﯾﻮم اﻷرﺑﻌﺎء 10 أﻛﺘﻮﺑﺮ 2012 ﺑﻤﻘﺮ اﻹدارة اﻟﻤﺮﻛﺰﯾﺔ ﻟﻮزارة اﻟﻌﺪل واﻟﺤﺮﯾﺎت اﻟﺠﻠﺴﺔ اﻷوﻟﻰ ﻟﻠﺘﻔﺎوض اﻟﻘﻄﺎﻋﻲ ﺑﺮﺳﻢ اﻟﺪﺧﻮل اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ اﻟﺠﺪﯾﺪ، اﺳﺘﻤﺮت ﻣﻦ اﻟﺮاﺑﻌﺔ ﻣﺴﺎء إﻟﻰ اﻟﺘﺎﺳﻌﺔ ﻟﯿﻼ، واﻟﺘﻲ ﺗﻤﯿﺰت ﺑﺤﻀﻮر وزﯾﺮ اﻟﻌﺪل واﻟﺤﺮﯾﺎت ﺑﻌﺾ أﺷﻐﺎﻟﮭﺎ واﻟﻜﺎﺗﺐ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻮزارة وﻣﺪﯾﺮ اﻟﻤﻮارد اﻟﺒﺸﺮﯾﺔ وﻣﺪﯾﺮ اﻟﻤﯿﺰاﻧﯿﺔ واﻟﻤﺮاﻗﺒﺔ وﻣﺪﯾﺮ اﻟﺘﺠﮭﯿﺰ وﺗﺪﺑﯿﺮ اﻟﻤﻤﺘﻠﻜﺎت وﻣﺪﯾﺮة اﻟﺪراﺳﺎت واﻟﺘﻌﺎون واﻟﺘﺤﺪﯾﺚ.

اقرأ أيضا...

وﻗﺪ اﻧﺼﺐ اﻟﺘﻔﺎوض ﻋﻠﻰ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻨﻘﻂ واﻟﻤﻄﺎﻟﺐ اﺳﺘﻨﺎدا إﻟﻰ ﻣﻘﺘﻀﯿﺎت اﺗﻔﺎق 16 اﺑﺮﯾﻞ اﻟﻤﺎﺿﻲ، ﺑﯿﻨﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﺄﺟﯿﻞ اﻟﻨﻘﻂ اﻷﺧﺮى ﻟﻠﺠﻠﺴﺎت اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ. وﻋﻼوة ﻋﻠﻰ اﻻﺗﻔﺎق اﻟﻤﺒﺪﺋﻲ ﻋﻠﻰ اﺳﺘﻤﺮار اﻟﺤﻮار ﻓﻲ ﺟﻤﯿﻊ اﻟﻘﻀﺎﯾﺎ اﻟﻘﻄﺎﻋﯿﺔ ﻣﺮﻛﺰﯾﺎ وﺟﮭﻮﯾﺎ، ﺗﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﻠﻰ ﺗﺸﻜﯿﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﺗﻘﻨﯿﺔ ﻣﺼﻐﺮة ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻜﺎﺗﺐ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻮزارة وﻋﻀﻮﯾﺔ ﻣﺪﯾﺮ اﻟﻤﯿﺰاﻧﯿﺔ واﻟﻤﺮاﻗﺒﺔ وﻣﻤﺜﻠﯿﻦ ﻋﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻮطﻨﯿﺔ ﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﺪل ﺗﺘﻜﻠﻒ ﺑﺈﻋﺪاد ﻣﻘﺘﺮح ﺑﺨﺼﻮص اﻟﺰﯾﺎدة ﻓﻲ ﻣﺒﺎﻟﻎ اﻟﺤﺴﺎب اﻟﺨﺎص، ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻟﻠﻤﻮظﻔﯿﻦ اﻟﻤﺮﺗﺒﯿﻦ ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻤﯿﻦ 5 و6.

هذا وسيتم اﻋﺘﺒﺎر يوم 31 دﺟﻨﺒﺮ 2012 ﻣﻮﻋﺪا ﻹﻧﮭﺎء اﺳﺘﺨﺮاج البطاقات اﻟﻤﮭﻨﯿﺔ ﺑﻌﺪ أن ﺗﻢ اﻧﺠﺎز ﺻﻔﻘﺔ اﻗﺘﻨﺎء 3 طﺎﺑﻌﺎت وﻓﻖ اﻟﻤﺴﻄﺮة اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﯿﺔ، ﻣﻊ اﻟﺘﺰام اﻟﻮزارة ﺑﻤﺮاﺳﻠﺔ ﺑﻌﺾ اﻟﻤﺤﺎﻛﻢ اﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﺮﺳﻞ اﻟﻮﺛﺎﺋﻖ اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ وﺗﮭﯿﺊ طﺎﻗﻢ ﺧﺎص ﺑﺎﻹدارة اﻟﻤﺮﻛﺰﯾﺔ ﻟﺘﻮﻟﻲ ﻋﻤﻠﯿﺔ اﻻﺳﺘﺨﺮاج ﺑﻤﻮاﻛﺒﺔ وإﺷﺮاك ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻮطﻨﯿﺔ ﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﺪل.

وتقررت ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻣﻠﻒ اﻟﺒﻨﺎﯾﺎت واﻟﺘﺠﮭﯿﺰات واﻟﻤﺸﺎﻛﻞ اﻟﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﮭﺎ ﺑﻌﺪد ﻣﻦ اﻟﻤﺤﺎﻛﻢ ﻣﻊ ﻣﺪﯾﺮ اﻟﺘﺠﮭﯿﺰ واﻟﻤﻤﺘﻠﻜﺎت، فيما التزمت اﻟﻮزارة ﺑﺎﻹﺳﺮاع ﻓﻲ اﻓﺘﺘﺎح ﻣﻘﺮات ﺑﻌﺾ اﻟﻤﺤﺎﻛﻢ اﻟﺠﺎھﺰة ﻛﻤﺤﻜﻤﺔ ﺑﻮﺟﺪور، واﻟﻤﺤﺎﻛﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﻘﺘﺮب أوشكت أشغالها على الانتهاء، مثل المحكمة التجارية بأﻛﺎدﯾﺮ، مع ﺗﻮﺳﻌﺔ أﺧﺮى ﻛﺎﺳﺘﺌﻨﺎﻓﯿﺔ ﻣﺮاﻛﺶ اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺴﺘﺮﺟﻊ اﻟﻮزارة ﺛﻼﺛﺔ أﺟﺰاء ﻣﻦ ﺑﻨﺎﯾﺘﮭﺎ، والتي ﺗﺴﺘﻐﻠﮭﺎ إدارات اﻟﺘﺴﺠﯿﻞ واﻟﺘﻤﺒﺮ واﻟﺠﻤﺎرك واﻟﻀﺮاﺋﺐ.

وفي سياق متصل، كشفت اﻟﻮزارة أﻧﮭﺎ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻮاﻓﻘﺔ ﻻﻗﺘﻨﺎء ﺑﻘﻌﺘﯿﻦ أرﺿﯿﺘﯿﻦ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ اﺑﺘﺪاﺋﯿﺔ ﻣﺮاﻛﺶ. وﺑﺨﺼﻮص ﻣﺪﯾﻨﺔ ﻓﺎس أعلنت اﻟﻮزارة ﻘﺮب اﻟﻤﺼﺎدﻗﺔ ﻋﻠﻰ دﻓﺘﺮ ﺗﺤﻤﻼت ﺑﻨﺎء ﻗﺼﺮ اﻟﻌﺪاﻟﺔ ﺑﺎﻟﻤﺪﯾﻨﺔ، واﻟﺬي ﺣﺪدت ﻣﺪة ﺑﻨﺎﺋﮫ ﻓﻲ ﺳﻨﺘﯿﻦ ﺑﻌﺪ اﻧﺠﺎز اﻟﺼﻔﻘﺔ.

والتزمت اﻟﻮزارة بﺪراﺳﺔ وﺿﻌﯿﺔ اﻟﻤﻘﺎﺻﻒ ﺑﺎﻟﻤﺤﺎﻛﻢ وﺗﮭﯿﺌﺔ اﻟﻤﻮﺟﻮد ﻣﻨﮭﺎ ﻋﻠﻰ أن ﺗﺘﻜﻠﻒ اﻟﻤﺆﺳﺴﺔ اﻟﻤﺤﻤﺪﯾﺔ ﺑﺘﺠﮭﯿﺰھﺎ، ﻣﻊ اﻟﺘﺰاﻣﮭﺎ ﺑﺘﺨﺼﯿﺺ أﻣﺎﻛﻦ ﻟﮭﺎ ﺑﺠﻤﯿﻊ اﻟﻤﺤﺎﻛﻢ اﻟﻤﺴﺘﺤﺪﺛﺔ واﻟﻤﺮﺗﻘﺐ اﺳﺘﺤﺪاﺛﮭﺎ، كما التزمت ﺑﺎﻟﺸﺮوع ﻓﻲ إﻋﺎدة ﺑﻨﺎء ﻣﻘﺼﻒ اﻹدارة اﻟﻤﺮﻛﺰﯾﺔ وﻓﻖ ﻣﻮاﺻﻔﺎت ﺟﯿﺪة، ﻋﻠﻰ أن ﯾتم التفاوض في ﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﺣﻮل أﺛﻤﻨﺔ ﺧﺪﻣﺎﺗﮫ. وﺑﺨﺼﻮص ﻣﻘﺼﻒ اﺑﺘﺪاﺋﯿﺔ أﻧﻔﺎ اﻟﺘﺰﻣﺖ اﻟﻮزارة ﺑﺈﯾﺠﺎد ﺣﻞ ﻗﺮﯾﺐ ﺣﺘﻰ ﯾﺴﺘﻔﯿﺪ ﻣﻮظﻔﻮ اﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﻣﻦ ﺧﺪﻣﺎﺗﮫ وﺑﺄﺛﻤﻨﺔ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ.

هذا ووعدت اﻟﻮزارة ﺑﺤﺚ اﻟﻤﺴﺆوﻟﯿﻦ اﻟﻘﻀﺎﺋﯿﯿﻦ واﻹدارﯾﯿﻦ ﻋﻠﻰ ﺗﻤﻜﯿﻦ اﻟﻤﻮظﻔﯿﻦ ﻣﻦ ﻗﺮاراﺗﮭﻢ، ﺧﺎﺻﺔ ﻗﺮارات اﻻﻧﺘﻘﺎل وذﻟﻚ ﺑﻌﺪ لفت النقابة لانتباه الوزارة إلى وقوع مشاكل في عدد ﻣﻦ اﻟﻤﺤﺎﻛﻢ ﻛﺘﺠﺎرﯾﺔ اﻟﺪار اﻟﺒﯿﻀﺎء واﺳﺘﺌﻨﺎﻓﯿﺔ اﻟﺮﺑﺎط.

وقال مسؤولو الوزارة إنهم سيعملون على ﻋﻠﻰ إﯾﺠﺎد ﺷﻜﻞ ﻣﻨﺎﺳﺐ ﻻﺳﺘﻐﻼل آﻻت اﻟﺘﺼﻮﯾﺮ ﺑﺠﻤﯿﻊ ﻣﺤﺎﻛﻢ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ، مع اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻣﺪاﺧﯿﻠﮭﺎ وﻓﻖ ﺗﺼﻮر ﺷﻤﻮﻟﻲ ﺳﯿﻜﻮن ﻣﺤﻞ دراﺳﺔ ﺑﺘﺸﺎور ﻣﻊ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻮطﻨﯿﺔ ﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﺪل. كما وعدوا باﻹﺳﺮاع ﺑﺤﻞ ﺑﻌﺾ اﻟﻤﻠﻔﺎت اﻟﻌﺎﻟﻘﺔ وﻓﻖ ﻣﺎ ﺗﻘﺘﻀﯿﮫ اﻟﻤﺼﻠﺤﺔ اﻹدارﯾﺔ واﻟﺘﻲ ﺗﺴﺒﺐ ﻓﻲ اﻟﺘﻮﺗﺮات واﻟﻤﺸﺎﻛﻞ اﻟﻤﺘﻔﺎﻗﻤﺔ ﺑﻌﺪد ﻣﻦ اﻟﻤﺤﺎﻛﻢ ﻛﻤﺎ ھﻮ اﻟﺤﺎل ﺑﺎﺑﺘﺪاﺋﯿﺔ ورزازات.

من جهة أخرى، أكدت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻮطﻨﯿﺔ ﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﺪل أنها ﻣﺎﺿﯿﺔ ﻓﻲ اﻟﻨﻀﺎل ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺤﻘﯿﻖ ﻣﻄﺎﻟب الموظفين، وذلك ﺑﺎﻟﺤﻮار، مشيرة إلى أنها ﺗﺘﻄﻠﻊ إﻟﻰ أن ﯾﻨﺨﺮط اﻟﺠﻤﯿﻊ ﻓﻲ دﻋﻢ اﻟﻤﺒﺎدرات اﻟﻌﺎﺋﺪة ﺑﺎﻟﻨﻔﻊ واﻹﺳﮭﺎم ﻓﯿﮭﺎ اﻗﺘﺮاﺣﺎ وﻣﻼﺣﻈﺔ وﻧﻘﺪا ﻣﻦ أﺟﻞ ﺗﺮﺷﯿﺪھﺎ دﻋﻤﺎ ﻟﺨﯿﺎر اﻟﺘﻔﺎوض اﻹﯾﺠﺎﺑﻲ، وﺗﺪﻋﻮ وزﯾﺮ اﻟﻌﺪل واﻟﺤﺮﯾﺎت إﻟﻰ اﻻﺳﺘﻤﺮار ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺲ اﻟﻨﮭﺞ اﻟﺘﺸﺎرﻛﻲ اﻟﺬي أطﻠﻘﮫ ﻣﻨﺬ ﻓﺒﺮاﯾﺮ اﻟﻤﺎﺿﻲ إﺛﺮ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﮫ ﻟﻠﺘﻤﺜﯿﻠﯿﺎت اﻟﻨﻘﺎﺑﯿﺔ .

كواليس اليوم

التعليقات

  • واﻠﻤﻮظﻔﯿﻦ اﻟﻤﺮﺗﺒﯿﻦ ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻤﯿﻦ 8 و 9 هلهم من المحضوضين مثل اﻠﻤﻮظﻔﯿﻦ اﻟﻤﺮﺗﺒﯿﻦ ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻤﯿﻦ 11 وما فوق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • و التمانية لمادا دائمة مقسية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ والامتحانات الشفوية وسلفة العيد لمادا لاتكون منحة مثل موظفين ادارة السجون ولمادا ولمادا؟؟؟؟؟؟
    فهناك الكثير من الاقتراحات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.