خطير: مستشار برلماني من الاستقلال يطالب بترحيل سكان مخيمات الوحدة من إقليم بوجدور بدعوى أنهم من الشمال

مشاهدة 9 نوفمبر 2012 آخر تحديث : الأحد 11 نوفمبر 2012 - 10:54 مساءً

بوجدور : محمد سالم التوري

في خطوة خطيرة وتدعو إلى الاستغراب، فاجأ مستشار برلماني بالغرفة الثانية عن إقليم بوجدور، ينتمي إلى حزب الاستقلال، الحاضرين في حفل اختتام الأيام الثقافية والفنية والرياضية والصحية، بمطالبته سكان مخيمات الوحدة ببوجدور، والقادمين من الأقاليم الشمالية، بمغادرة المنطقة فورا لكونهم “دخلاء على المنطقة ولا صلة لهم بإقليم بوجدور”.

اقرأ أيضا...

ويأتي هذا المطلب بحضور عامل الإقليم وقائد الموقع العسكري ورئيس المنطقة الأمنية ورؤساء المصالح وبرلماني الإقليم سيدي إبراهيم خيا ورئيس جماعة اجريفية ولمسيد والمستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، الشيخ أحمدو دبدا، الذين نددوا بهذه التصريحات اللامسؤولة التي هزت مشاعر الجميع وكادت أن تؤدي إلى مشادة بالأيادي مع المستشار، مدافعين عن الساكنة دون تمييز، معتبرين هذا تشكيكا في وحدة المغرب وسيادته عن أراضيه بالأقاليم الجنوبية، جوابا على المستشار المتهور الذي فقد صوابه، والذي يعتبر أداة مسخرة في أيدي بعض المنتخبين.

وقال هذا المستشار بالحرف “سكان مخيمات الوحدة ومن معهم من سكان الأقاليم الشمالية يمشوا يحرثوا شيشاوة ولا بنجرير ويحرك عويج بيهم” كما تقول اللكنة الحسانية، ولولا تدخل عامل الإقليم لتهدئة الأوضاع لحصل الأسوأ .

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق لمستشار حزب الاستقلال المشار إليه أن خرج بنفس التصريحات العنصرية ضد الساكنة التي عقدت اجتماعا مع عامل إقليم بوجدور يوم 7 أكتوبر الماضي .

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.