لقاء الراضي بشباط يثير ردود فعل غاضبة لدى مناضلي الاتحاد الاشتراكي والاستقلال

مشاهدة 5 نوفمبر 2012 آخر تحديث : الثلاثاء 6 نوفمبر 2012 - 3:16 مساءً

الرباط: كواليس اليوم

أفادت مصادر اتحادية لموقع “كواليس اليوم” أن اللقاء الثنائي الذي جمع عبد الواحد الراضي، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، نهاية هذا الأسبوع، بحميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، خلف ردود  فعل غاضبة داخل المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي واللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال.

اقرأ أيضا...

وحسب مصادر الموقع، فإن كلا القيادتين ترفضان مثل هذه اللقاءات الانفرادية، التي تذكرهم بالمشاورات التي كان يجريها زعيمي حزبي الاستقلال والاتحاد الاشتراكي مع رئيس الحكومة.

وبخصوص حزب الاستقلال، فإن الموالين لعبد الواحد الفاسي ما زالوا يتحينون الفرص السانحة للبحث عن تجاوزات للأمين العام الجديد لحزب الاستقلال.

وحسب أحد المصادر، فإن اللقاء الذي عقده عبد الواحد الراضي مع حميد شباط، كان ثنائيا بامتياز، أي “رأسا لرأس”، حيث حرص الطرفان على عدم تسريب أي فكرة عما راج خلاله إلى مناضلي حزبيهما.

وعلم موقع “كواليس اليوم” أنه في اللحظات التي كان فيها عبد الواحد الراضي يفتح باب مكتبه أمام حميد شباط في المقر المركزي للحزب بحي الرياض بالرباط، كان المناضلون آخر من يعلم، بل إن قياديين في المكتب السياسي لم تكن لهم أدنى فكرة عن هذا اللقاء.

 

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.