مطالب الفيدرالية الديمقراطية للتعليم من محمد الوفا

مشاهدة 28 نوفمبر 2012 آخر تحديث : الأربعاء 28 نوفمبر 2012 - 8:40 مساءً

الرباط: عبد الكريم كرا

طالبت الفيدرالية الديمقراطية للتعليم المنضوية تحت لواء “اللجان العمالية المغربية” بإلغاء الساعات التضامنية وتعميم التعويضات على جميع العاملين بالمجال القروي وبإجراء افتحاص مالي لمشاريع البرنامج الاستعجالي على الصعيد المركزي والجهوي والإقليمي.

اقرأ أيضا...

كما حملت النقابة، في بيان لها توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، مسؤولية ما آل إليه الوضع بقطاع التربية الوطنية إلى الدولة، وثمنت قرار وزير التربية الوطنية بالتعامل مع النقابات المعترف بها وذات المصداقية ونهجه للمقاربة التشاركية مع المكونات النقابية لحل كل القضايا التعليمية المطروحة  عوض ترسيخ ثقافة الإقصاء والتحفيظ النقابي.

وطالبت النقابة بالإسراع بإخراج نظام أساسي عادل ومنصف يتجاوز الاختلالات والثغرات الحالية ويضمن الحقوق العادلة والمشروعة وبالتالي يعيد الاعتبار للأسرة التعليمية مع إشراك جميع الفاعلين في القطاع ذوو المصداقية في إعداده. وكذا احتساب الأقدمية العامة لحاملي الشواهد العليا 2010 المدمجين بقطاع التعليم من أجل الاستفادة من الحركة الانتقالية ابتداء من فاتح مارس2011.

وطالبت النقابة، أيضا، بإيقاف العمل بمحاضر اللجن الإقليمية التي اعتمدت على الريع النقابي في تحديد المناطق المستفيدة من تعويضات المناطق النائية. وتعميم التعويضات على جميع العاملين بالمجال القروي باعتباره منطقة نائية وتقليص عدد ساعات التدريس بالسلك الابتدائي من 30 ساعة إلى 24 ساعة من أجل تدبير الزمن المدرسي خاصة بالوسط القروي مما يساعد على بلورة صيغة التوقيت الأنسب والأنجع لاستعمالات الزمن وتخفيف العبء على نساء ورجال التعليم وتجويد المنتوج التربوي.

كما دعت الحكومة ووزارة التربية الوطنية إلى التعاطي الإيجابي والسريع مع ملفات الأسرة التعليمية بشكل واضح وشفاف ووفق أجندة محددة.

 

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.