موقع “كواليس اليوم” يقدم الملاحظات الثلاث على لائحة المقالع الرملية

مشاهدة 13 نوفمبر 2012 آخر تحديث : الثلاثاء 13 نوفمبر 2012 - 12:45 مساءً

الرباط: عبد الحق التدلاوي

تمكن بعض من المبحرين من الحصول على لائحة المستفيدين من المقالع الرملية من مواقع إلكترونية أخرى غير موقع الوزارة.

اقرأ أيضا...

ورجحت مصادر “كواليس اليوم” أن يكون بعض أعضاء حزب العدالة والتنمية قد تلقوا تعليمات من أجل نشرها في أماكن أخرى، والعمل على تسريبها من أجل التخفيف على موقع الوزارة الذي أصبح عاجزا عن الاستمرار في تحميل أو إعطاء أية نتائج فورية.

أول الملاحظات على هذه اللائحة  المنشورة، هي أن الأسماء مكتوبة باللغة الفرنسية، وهذا مخالف لأحد مذكرات وزارة الوظيفة العمومية وتحديث القطاعات العمومية التي تنص على استعمال اللغة العربية بالإدارة العمومية، ثانيا الشكل الذي قدمت به اللائحة شكل غريب وغير مرتب، ولا يسهل على متصفحيها قراءتها بسهولة، فبالأحرى الاطلاع عليها بشكل دقيق، ثالثا نشر عدد من المعطيات التي تخص هذه اللائحة بشكل مبعثر.

وعلق بعض الظرفاء على هذه العملية بالمثل “القائل المندبة كبيرة والميت فار”، والبعض الآخر قال مخاطبا رفاقه “هاك ها اللائحة.. ولكن إلى كنتي كتقشع”.

متساءل آخر ذهب متسائلا “ألم يكن حريا بالوزارة الوصية أن تعمل على وضع لائحة بسيطة تضم الأسماء الكاملة للمستفيدين، سواء كانوا أشخاصا معنويين أو ذاتيين، مع بعض المعطيات التقنية المتعلقة بذلك، دون إغراق اللائحة بعدد من المعطيات ونشرها بشكل مبعثر لا يساعد على القراءة.    

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.