أوضاع الحزب الداخلية معقدة جدا ومشكلة القيادة الحالية والأمانة العامة بالخصوص معقدة جدا..أتصور وأظن أن ماكس فيبر على حق عندما يقول أن هناك ثلاثة أنماط من الشرعية ..
النمط الأول: الشرعية التقليدية المعتمدة على الأساس الديني أو القبلي وهي شرعية أبوية بشكل أو بٱخر.. وهذه لا توجد في حزب الاستقلال .
النمط الثاني للشرعية لدى ماكس فيبر هو شرعية الكاريزما أو البطل التاريخي الذي يكتسب شرعيته من القدرة على الإحساس بمطلب الجماهير الواسعة والتعبير عنها والقدرة على تنفيذها..شرعية الرجل التاريخي أو الزعيم الكاريزمي وهذا ينطبق تماما على الزعيم علال الفاسي رحمه الله.
النمط الثالث من الشرعية هو الشرعية القنونية ونحن ندرك أن شباط مطعون في شرعيته القانونية ..ومن المفارقات أن المصاعب التي سيواجهها شباط هي نتيجة الانزلاق الذي يعرفه الحزب من جهة المبادئ وخواء المجلس الوطني الذي أوجد فئات غير قادرة على التفكير وفئات تبحث عن مصالحها فقط ، وهذا يهدد بحدوث انقلاب في صورة الحزب . !!