شكرا على اهتمامكم إن رئيس الكحطة الطرقية لم يكتفي فقط بذلك بل قد نهب رواتب الموظفين لمدة ثلاثة أشهر و عندما قام مدير المحطة بفضحه منعه من راتبه الشهري و أهمله و أين هو القانون و أين هو الحق انا من ضمن الضحايا طلبت منه شراء مفتاح بالمحطة و طلب مني 10 ملايين مقابل له بحسابه الشخصي اي أعطيه له دون أن يعلم المجلس الإداري و النقالة فرفضت و قالي سيري ما كين لا مفتاح لا زبل تمادى كثيرا بظلمه و بطشه والان يريد تشريد رب أسرة لأنه فضح اختلايه للأموال