عناصر الأمن بتطوان تطلق الرصاص على “البقرة” في ليلة رأس السنة

مشاهدة 1 يناير 2013 آخر تحديث : الثلاثاء 1 يناير 2013 - 9:47 صباحًا

اضطرت فرقة لشرطة الدراجين كانت مكلفة بدورية في شوارع مدينة  تطوان إلى استعمال سلاحها الوظيفي، ليلة رأس السنة في حدود منتصف الليل، من أجل توقيف شخص مبحوث عنه كان يهدد أمن وسلامة الأشخاص والممتلكات بالشارع العام.

       وحسب مصدر أمني، فإن دورية الدراجين تحركت في اتجاه حي القصبة بالمدينة القديمة تلبية لنداء استغاثة من طرف أحد المواطنين، مؤداه قيام ثلاثة أشخاص في حالة سكر باعتراض سبيل المارة، وعند وصول الدورية الأمنية إلى عين المكان أثار انتباهها واحد من الأشخاص الثلاثة  في حالة سكر متقدمة وأشهر في وجهها سلاح أبيض من الحجم الكبير ( سيف)، الأمر الذي اضطر أحد عناصر الدورية إلى إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء قبل أن يصوب رصاصة ثانية أصابت المشتبه به في رجله، وذلك بعدما رفض الامتثال لتدخلات الشرطة.

اقرأ أيضا...

  واستنادا لنفس المصدر، فان المشتبه به البالغ من العمر 29 سنة والملقب ب” البقرة”، هو من ذوي السوابق القضائية العديدة في مجال الضرب والجرح المقرون بالعنف والسرقة تحت التهديد، فضلا عن كونه غادر المؤسسة السجنية منذ مدة قصيرة بعد قضائه لعشر سنوات سجنا نافذا من أجل جريمة الضرب والجرح المفضي إلى الموت والسرقة الموصوفة.  كما يضيف نفس المصدر، أن المعني بالأمر كان يشكل موضوع ثلاث مذكرات بحث وطنية من أجل الاتجار في المخدرات والضرب والجرح العمدين والسرقة بالعنف .

  وختم نفس المصدر، بأن المعني بالأمر تم نقله إلى المستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان لتلقي الإسعافات الطبية في انتظار تعميق البحث معه حول الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، كما جرى حجز السلاح الأبيض الذي استعمله المشتبه به.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.