عاجل: رئيس جامعة القاضي عياض يعنف موظفة.. شاهد الفيديو

مشاهدة 8 فبراير 2013 آخر تحديث : الجمعة 8 فبراير 2013 - 9:48 مساءً

كواليس اليوم: تغطية خاصة

في تطور خطير ومفاجئ قام رئيس جامعة القاضي عياض بمراكش بإصدار أوامر لحراس مقر الرئاسة المتواجد بشارع عبد الكريم الخطابي لكي يقفلوا جميع الأبواب، وحين حاولت موظفة من ضمن المعتصمين الخروج لملاقاة والدها الذي أوقف سيارته أمام مدخل الرئاسة، قام رئيس الجامعة شخصيا باعتراض سبيلها وحاول إرغامها على البقاء بالداخل مستعملا كلتا يديه وممسكا بالموظفة المعتدى عليها من كتفيها، ملوحا بها إلى الوراء بكل قوة.

اقرأ أيضا...

وقام رئيس الجامعة مباشرة بعد ذلك بإقحام حارس الأمن في هذه الواقعة وأعطاه أمرا مباشرا قام على إثره بجر الموظفة بشكل وحشي لإرغامها على البقاء داخل مقر الرئاسة، وقد حدث كل هذا أمام أنظار والد الموظفة الضحية الذي كان لا يزال جالسا داخل سيارته ينتظر مجيء ابنته التي أصيبت بحالة من الذعر والخوف الشديد وتعرضت لرضوض شديدة على مستوى الوجه والكتف.

وقد قامت بالتوجه مباشرة إلى أقرب مستشفى لإجراء فحوصات بالأشعة للتأكد من عدم إصابتها بأي كسر على مستوى الكتف، كما أكد الموظفون المعتصمون بمقر رئاسة الجامعة عزم هذه الأخيرة التقدم بشكاية لوكيل الملك من أجل فتح تحقيق في هذه النازلة واستدعاء رئيس الجامعة.

الحادثة تعد سابقة في تاريخ الجامعة وتظهر بما ليس فيه مجال للشك بأن رئيس جامعة القاضي عياض لا يعير أي اهتمام لا للقوانين ولا للأعراف ويتجرأ على تعنيف إحدى الموظفات أمام أنظار والدها وأمام مرأى ومسمع الموظفين ورجال الأمن الذين كانوا متواجدين أمام رئاسة الجامعة، يقول مصدر نقابي لموقع “كواليس اليوم”.

كواليس اليوم

التعليقات

  • je vois aucun harcèlement!!

  • العنوان غير متوافق مع الفيديو فين هو التعنيف آ الكداب تفقدون مصداقيتكم بهذه الطريقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.