مشاريع بطعم الأمل: الملك محمد السادس أكثر قربا من رعاياه

مشاهدة 3 فبراير 2013 آخر تحديث : الأحد 3 فبراير 2013 - 11:31 صباحًا

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

حرص جلالة الملك محمد السادس نصره الله، منذ توليه الحكم، على الاقتراب من رعاياه من خلال التواصل المباشر مع كل الفئات، وزيارة كافة الأقاليم، حاملا للمواطنين المغاربة العديد من المنشآت والمرافق التي يتطلع إليها المواطنون.

اقرأ أيضا...

في بحر هذا الأسبوع، دشن العاهل الكريم، أكثر من مرفق بجهة الدار البيضاء الكبرى، ومدينة بن سليمان، ومدينة المحمدية، تكريما لساكنة هذا القطب الاقتصادي، وتجسيدا لسياسة القرب التي ينهجها الملك محمد السادس.

ومثلما شهدت العديد من ربوع المملكة في العشرية الأخيرة تدشين مئات المشاريع المتنوعة والمرافق الحيوية، استفادت عمالة بنسليمان الحديثة النشأة من تأسيس مركز لتصفية الدم، أنجز لفائدة مرضى القصور الكلوي، غير القادرين على أداء نفقات تصفية الدم بالمصحات الخاصة، إضافة غلى تدشينه لمرفق رياضي على قدر كبير من الأهمية، بالنظر إلى قيمته المضافة تربويا واجتماعيا، خاصة بالنسبة لفئة الشباب المستهدفين بهذا المرفق.

كما شهدت عدة مناطق تدشين عدد مهم من المراكز التربوية، والمرافق الصحية، والمرافق ذات الصبغة الاجتماعية والرياضية والثقافية، التي يراد من توفيرها جميعا خدمة للإنسان المغربي، وتمكينه من متطلبات العيش إن على مستوى التربية والتكوين، أو على مستوى التأهيل والعناية الصحية، خاصة بالنسبة للمواطنين الذين يعانون من ضيق ذات اليد ومحدودية الإمكانات، إضافة إلى العناية الخاصة التي يوليها العاهل الكريم لتوفير احتياجات الفئات الشابة.

يحق للمغاربة أجمعين أن يفخروا بملكهم، وأن يلتفوا خلفه لمواصلة مسيرة البناء والتشييد التي انطلقت قبل 13 سنة، وتستمر بشكل يومي من خلال الجهود الدؤوبة لجلالة الملك من أجل النهوض بأوضاع المغاربة، وتقوية الصرح التنموي.

وتتميز المشاريع التي يدشنها جلالة الملك باستمرار، بطابعها الاجتماعي الصرف، وحيويتها بالنسبة للمواطنين في معاشهم اليومي، وأهميتها في تمكين الأطفال الصغار من التعليم، وتفتح المجال لانضمام الفتاة القروية لقافلة المتمدرسين، وتوفر للطفولة بيئة مناسبة للنمو، وتستحضر خصوصية متطلبات الشباب، وتولي كبير العناية والاهتمام إلى معاناة المرأة القروية، وتعيد الدفء والإحساس بالانتماء إلى مجتمع متضامن لفئة الشيوخ والعجزة الذين توفر لهم الدولة بتوجيهات من الملك محمد السادس مراكز للإيواء لتجنيبهم قساوة العيش ومرارة التشرد والضياع.

خلف كل هاته المشاريع، تحضر الإرادة الملكية القوية للملك محمد السادس في تحسين ظروف عيش المواطنين المغاربة في ظل تجاذبات القوى السياسية، وفشل بعض السياسات الحكومية في الاستجابة لمطالب المواطنين.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.