موقع “كواليس اليوم” يتوصل بشريط صوتي يفضح إمبراطورا للتهريب الدولي بطنجة والبيضاء ويتهمه بجريمة قتل

مشاهدة 26 فبراير 2013 آخر تحديث : الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 1:28 مساءً

كواليس اليوم: محمد البودالي

كشف شريط صوتي لسجين يقبع بالسجن الفلاحي أوطيطة 2، رقم اعتقاله 8086، حقائق مثيرة عن مافيا دولية لتهريب المخدرات من المغرب إلى أوربا.

اقرأ أيضا...

وحسب الشريط الصوتي، الذي تم تسريبه إلى موقع “كواليس اليوم”، فإن السجين “أ.م”، المدان من طرف القضاء بالدار البيضاء، خرج لفضح وكشف المتورطين في التهريب الدولي للمخدرات، بمينائي طنجة والدار البيضاء، ولذين لم يلقى القبض عليهم إلى اليوم، رغم صدور مذكرة بحث واعتقال دولية في حقهم من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قبل نحو أربع سنوات.

وحسب الشريط الصوتي، فإن من كبار المهربين بمينائي طنجة والدار البيضاء، هناك المدعو المسفيوي، المعروف بـ”الروبيو”، وابنيه، مشيرا إلى أنهم يتحركون الآن في شوارع طنجة، بكل حرية.

وأوضح هذا السجين، الذي كان يمتلك عدة شركات للنقل الدولي، قبل أن تضبط بحوزته 8 أطنان من المخدرات، أنه وجه رسائل في الموضوع إلى وزير العدل والحريات، والوكيل العام بالدار البيضاء، والوكيل العام بطنجة، دون أي نتيجة.

هذا وذكر السجين أن للشخص المذكور عقارات لا تعد ولا تحصى بطنجة، ومشاريع عديدة، عن طريق تبييض الأموال المتحصل عليها من تجارة المخدرات.

وفي موضوع آخر، التمس هذا السجين من العدالة فتح تحقيق في ملابسات وفاة والده، التي وصفها بالغامضة، مشيرا إلى أن والده كان ينوي فضح العصابة، واللجوء إلى كافة الجهات الوصية، على الصعيد المركزي بالرباط، قبل أن يلقى مصرعه في ظروف مشكوك فيها، مطالبا المسؤولين القضائيين والأمنيين بمدينتي طنجة والدار البيضاء بسبر أغوار هذا الملف “تحقيقا لما يخدم مصلحة الوطن والعدالة” على حد تعبيره.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.