إعفاء قاض من غرفة الجنايات الابتدائية بالقنيطرة دون جمعية عمومية يثير علامات استفهام كبيرة

مشاهدة 19 مارس 2013 آخر تحديث : الثلاثاء 19 مارس 2013 - 9:20 مساءً

كواليس اليوم: محمد البودالي

اختفى الأستاذ الفرملي، نائب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، أمس الاثنين، من غرفة الجنايات الابتدائية، وسط علامات استفهام كبيرة.

اقرأ أيضا...

ولاحظت مصادر “كواليس اليوم” أن نائب الوكيل العام للملك اختفى من الهيأة القضائية دون سابق إشعار، قبل أن يتضح للجميع أن مسؤولا ما قرر إبعاده من غرفة الجنايات الابتدائية لهذه المحكمة، لأسباب غير واضحة إلى الآن.

هذا وخلف القرار ردود فعل متباينة، وتساؤلات كبيرة لدى جمهور المتتبعين للشأن القضائي بالمدينة، خصوصا أن البعض يرى أنه من المستحيل التخلي عن قاض في هيأة أو إعفائه من مهمته داخلها، دون اجتماع للجمعية العمومية.

وحسب هذه المصادر، فإن منشورا لوزير العدل، سبق تعميمه على رؤساء المحاكم والوكلاء العامين بها، ينص على أن توزيع المهام بين القضاة أو الإعفاء من هذه المهام، لا يجب أن يكون إلا عن طريق الجمعيات العمومية.

وقالت مصادر موثوق بها لـ”كواليس اليوم” إن الأستاذ الفرملي مشهود له بالكفاءة والنزاهة، والأكثر من ذلك، حرصه على تجهيز القضايا في حينها، مشيرة إلى أنه تمكن في الآونة الأخيرة من تجهيز المئات من القضايا الجنائية الكبرى، وكان يحظى بثقة واحترام جميع العاملين بالدائرة القضائية.

وتجدر الإشارة إلى أنه لم تمر على تعيين النائب في هذا المنصب أكثر من ثلاثة شهور فقط، قبل أن يجد نفسه الآن بين ملفات الجنحي العادي.

كواليس اليوم

التعليقات

  • مشكلة هدا النائب انه يجهز الملفات.. وقد كان عليه ان يترك الملفات على حالها ليساهم بدوره في تراكم الملفات واكتظاظ السجون بالمعتقلين الاحتياطيين حتى يحظى برضا رئيسه المباشر ويبقيه في مكانه..

  • نقل نائب للوكيل العام للملك من غرفة الى اخرى دون سابق انذار او اشعار ودون جمع عام عادي او استثنائي.. يحدث هذا والنيابة العامة تحت الاشراف المباشر لوزير العدل والحريات، يتصور حدوث تجاوزات واستغلال للسلطة اكثر في حالة الاستقلال التام للنيابة العامة عن سلطة وزير العدل.. فما هو رأي المدافعين عن ذلك الاستقلال..

  • حيث ينتهي القانون (والحق) يبدأ الطغيان, وحيث تنتهي الحرية يبدأ القتل, وحيث تنتهي المحاسبة يبدأ الظلم, وحيث تنتهي السياسة تبدأ الفوضى.

  • نتساءل عن رأي السيد ياسين مخلي، رئيس النادي، والسيد عبد الحق العياسي، رئيس الودادية، هل لهما كلمة في الموضوع؟

  • لا حول ولا قوة إلا بالله، ما دامت هذه الممارسات مستمرة في الجهاز القضائي، فلا داعي للحديث عن أي إصلاح، وقد كان حريا بالسيد النائب أن لا يصمت عما حصل
    .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.