جلالة الملك يدشن وحدة لطب العيون بدكار

مشاهدة 18 مارس 2013 آخر تحديث : الإثنين 18 مارس 2013 - 3:27 مساءً

أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله ٬ مرفوقا بالرئيس السنغالي السيد ماكي سال٬ اليوم الاثنين بكامبيرين بضاحية دكار ٬ على تدشين “مصحة محمد السادس لطب العيون” معطيا جلالته بذلك دفعة قوية لمكافحة داء العمى بالسنغال.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله ٬ قد أعطى ٬ خلال زيارته السابقة للسنغال٬ تعليماته السامية للمؤسسة العلوية للتنمية البشرية والمستدامة ٬ من أجل بناء وتجهيز هذه الوحدة على قطعة أرضية مساحتها 1000 متر مربع.

اقرأ أيضا...

ومن شأن هذه الوحدة ٬ذات البعد الإنساني ٬ الإسهام في دعم البنيات الطبية الأساسية بالسنغال وخاصة مكافحة داء العمى القابل للعلاج.

وتتوفر “مصحة محمد السادس لطب العيون” على مراكز الفحص لتشخيص مختلف أمراض العيون ٬ وهي قادرة على استقبال 50 ألف مريض سنويا . وبإمكانها إنجاز ٬ ليس فقط تشخيصات عادية ٬ وإنما أيضا فحوصات تكميلية عند الحاجة.

كما تتوفر المصحة على أجنحة مجهزة بالمعدات اللازمة لإجراء عمليات جراحية لداء الساد (اجلالة ) ولأمراض أخرى أكثر تعقيدا كمرض المياه الزرقاء وانفصال الشبكة ٬ وهو ما يجعل منها الأولى من نوعها بهذه المنطقة من القارة السمراء .

وبالإضافة إلى العلاجات ذات الطبيعة الإنسانية ٬ المقدمة بصفة دائمة ٬ بإمكان “مصحة محمد السادس لطب العيون” احتضان حملات منظمة من طرف أطباء مغاربة لفائدة السكان المحليين المعوزين .

وبمجرد بدء اشتغالها سيمكن للمصحة إجراء أزيد من 2500 عملية لعلاج داء الساد سنويا.

ومن جهة أخرى ستشكل المصحة مركزا لتكوين أطباء من بلدان غرب إفريقيا بما يعطيها بعدا إقليميا . وسيتم ٬في نفس الإطار٬ تخصيص قاعة للمحاضرات لاحتضان أيام تكوينية جامعية وندوات موضوعاتية حول طب العيون .

ويعكس تشييد “مصحة محمد السادس لطب العيون”٬ التي دشنها جلالة الملك ٬أيده الله ٬ عمق ومتانة علاقات الصداقة والأخوة التي تجمع المملكة المغربية وجمهورية السنغال.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.