رجال المخابرات والفرقة الوطنية يوجهون ضربة موجعة إلى مافيا مغربية متورطة في القتل والاتجار في الكوكايين والأسلحة النارية

مشاهدة 3 مارس 2013 آخر تحديث : الإثنين 4 مارس 2013 - 12:11 صباحًا

كواليس اليوم: الرباط

تلقت مافيا للتهريب الدولي في المخدرات والاتجار في الأسلحة النارية، وعمليات السرقة الكبرى، نهاية هذا الأسبوع، ضربة موجعة من مديرية مراقبة التراب الوطني، المعروفة اختصارا بـ”ديستي”، والفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

اقرأ أيضا...

ويبدو أن هاذين الجهازين الأمنيين، يلعبان أدوارا مهمة في الحفظ على الأمن والاستقرار ومحاربة الإرهاب والجريمة بشتى أنواعها في المملكة، وهو ما تجلى مرة أخرى في بلاغ لوزارة الداخلية، الذي كشف أن تحريات المخابرات المغربية، بتنسيق مع الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قادت إلى تفكيك أخطر شبكة إجرامية للاتجار الدولي في المخدرات والأسلحة النارية والسرقات بالعنف. ودخل ضباط من الجهازين على الخط، في أعقاب توالي الاعتداءات الإجرامية باستعمال الأسلحة النارية والسرقات والاختطافات بمدينة الناظور.

وحسب الأبحاث الأمنية التي أجريت في هذا الشأن، فإن أفراد هذه العصابة الإجرامية٬ يتعاطون للاتجار الدولي في مخدر الشيرا وكذلك الكوكايين الذي يتم تهريبه إلى المغرب انطلاقا من مدينة مليلية٬ كما يشتبه في تورطهم في مجموعة من الاعتداءات المسلحة على طريقة المافيا والتصفية الجسدية لمواطن مغربي والسرقات الموصوفة والاتجار في السيارات المسروقة وأسلحة الصيد.

التحريات في هذه القضية أسفرت عن توقيف بعض أعضاء هذه العصابة وحجز أسلحة نارية بدون ترخيص وأسلحة بيضاء مكونة من عدة سيوف وقنبلة مسيلة للدموع وكمية من الخراطيش من عيار 12 ميلمترا وسيارات في وضعية غير قانونية وكذا كمية من مخدر الشيرا وعدد من المسروقات.

كما تم تحديد هوية شخص إسباني من أصل مغربي مشتبه بتزويد أفراد العصابة بالأسلحة النارية التي يقوم بإدخالها إلى المغرب عبر الحدود مع مدينة مليلية السليبة.

وبالنسبة للمحجوزات التي ضبطت مع أفراد العصابة، فهي عبارة عن l بندقتي صيد بندقية للدفاع عن النفس (كرابين) و235 خرطوشة و7 سيوف وقنينة غاز مسيل للدموع و11 صفيحة من مخدر الشيرا، إضافة إلى 11 سيارة ستة منها مزورة و14 هاتفا نقالا إضافة إلى كمية مهمة من الكحول الطبية المهربة.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.