هذه نصائح بنكيران والوفا إلى مدراء الأكاديميات والنواب الجدد في اجتماع السبت

مشاهدة 23 مارس 2013 آخر تحديث : السبت 23 مارس 2013 - 10:18 مساءً

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

اجتمع محمد الوفا، وزير التربية الوطنية، وعبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، اليوم السبت، بمدراء الأكاديميات والنواب الجدد لوزارة التربية الوطنية.

اقرأ أيضا...

وقال مصدر حضر اللقاء إن الوفا حاول تحسيس المسؤولين الجدد برهانات الوزارة على التعيينات الجديدة، لتحقيق الاستقرار في المنظومة التربوية، وحل المشاكل التي يعاني منها القطاع على أكثر من مستوى.

وحسب نفس المصدر دائما، فإن الوفا، أبلغ المسؤولين الجدد بضرورة الالتحاق بمناصبهم الجديدة قبل الخميس المقبل، إضافة إلى شرح فلسفة الوزارة في الرهان على المسؤولين الجهويين والمحليين، لخفض حدة الأعطاب التي تواجه المنظومة التربوية.

 وأوضح بلاغ رسمي توصل “كواليس اليوم” بنسخة منه، أن رئيس الحكومة أكد أن إصلاح التعليم يعتبر من الأولويات الأساسية والحقيقية لأي خطوة إصلاحية.

وأشار إلى أهمية ثلاثة عناصر اعتبرها أساسية في تدبير ناجع لشؤون القطاع : إعطاء الصلاحيات وتوفير الإمكانيات ووسائل العمل واتخاذ القرارات الصائبة التي من شأنها ضمان  إصلاح المنظومة التربوية.

وعبر ابن كيران عن استعداد الحكومة لدعم مجهودات الوزارة والتعاون معها من أجل معالجة تلك الاختلالات التي كان وزير التربية الوطنية قد وقف عليها ، على أمل أن تساهم  هذه المعالجة في تقويمها بما يخدم تنمية البلاد.

ومن جهته، جدد وزير التربية الوطنية محمد الوفا دعوته إلى المسؤولين الجهويين والإقليميين من أجل النزول إلى الميدان وزيارة المؤسسات التعليمية للوقوف على سير عملها ومرافقها، على اعتبار أن مثل هذه الزيارات تساهم في تشخيص الواقع الحقيقي للمنظومة وتساعد على إصلاحها، مشيرا إلى أنه لايمكن إجراء أي إصلاح تربوي دون معرفة ما يجري في الفصل الدراسي.

وقال الوفا “إن مهمتنا الأساسية ليست في الاهتمام بالتدبير اليومي للشأن التربوي وإنما هي في العناية بالتعلمات لبنات وأبناء المغاربة وبتكوين أجيال المستقبل الذين يشكلون المادة الخام لتنمية القطاع والنهوض به”.

وتميز اللقاء، الذي حضر أشغاله المسؤولون المركزيون وكذا المسؤولون الجدد الذين تم تعيينهم مؤخرا في المناصب العليا ومناصب المسؤولية ، بتقديم ما تم إنجازه من تدابير وإجراءات همت كل مناحي المنظومة التربوية ، وتنظيم ورشات عمل جمعت مسؤول كل أكاديمية جهوية بالنائبات والنواب الإقليميين التابعين لنفوذها .

وفي ختام اللقاء، دعا الوفا المسؤولين إلى الحرص على أن تكون لهم علاقات جديدة مع مختلف مكونات السلطات المحلية والمنتخبين لما تقدمه من دعم للمشاريع الإصلاحية التي تعرفها المنظومة التربوية، كما دعا إلى تقوية الشراكة مع النقابات التعليمية وجمعيات الآباء.

كواليس اليوم

التعليقات

  • الحقيقة المرة و التي يتغاضى عنها السيد الوزير هي الترقية و عدم توفير ظرف جيدة للعمل كيف لاستاذ يعمل في قمة الجبل حيث تنعدم المياه و الكهرباء و المياه كيف لاستاذ يقطع مسافة 15كلم مشيا على الاقدام ليلتحق بما يسمونه بقالقسم ان يعمل بجهد اننا نلاحظ في مجال الاقتصاد ان المشغل اذا اراد ان يضاعف من انتاجه فانه يعمل على صرف امتيازات للعاملين بالمصنع بغية تحفيزهم من اجل بذل جهد اكثر كيف لافواج ترقت واخرى ستتخرخ بالدرجة الثانية في حين ان السيد الوزير يتغاظى عن مطلب الاساتدة القابعيه في الدرجة الثالتة كيف يتحدث عن اصلاح المنظومة في حين انه يقوم بطلق اسمى عبارات الاحتقار و الاهانة الى ربان المنظومة التربوية السيد الاستاذ المبجل المحترم في الدول التي تعرف قيمة الاستاذ، والمعلم السلايتي الكسول في دولة تقوم بتغطية الشمس بالغربال لترد فشلها في تسيير المنظومة الى الاستاذ ونشبهها بالشخص الذي يملك حافلة ترجع اصولها الى القرن 20 ويرجع السبب في عدم استعمالها بالشكل الجيد الى السائق المجبر على سياقة هذه الحافلة الهارمة القديمة هذا هو حال الاستاذ المسكين فب بلاد المغرب.

  • زيارة مديري الأكاديميات والنواب للمؤسسات التعليمية للوقوف على سير العمل فيها يوحي بكون النواب ومديري الأكاديميات لهم الوقت الكافي للجمع بين أعمال المكتب والاجتماعات والزيارات الميدانية ويتوفرون على التخصصات المتعددة التي تؤهلهم للتتبع الميداني. كما يوحي هذا الأمر بكون الرقعة الجغرافية للنيابات والأكاديميات صغيرة لدرجة تهون معها هذه المهام. أليست النيابات والأكاديميات تتوفر على طواقم إدارية وتربوية بتخصصات مختلفة أعدت لإنجاز هذه المهام؟ ألا تحتاج فقط لوسائل العمل (السيارات على رأس لائحة الأولويات)؟ أم أنها غير مؤهلة؟ أم يجب الاستغناء عنها للاقتصاد في النفقات؟ أيست تخصصات بعض النواب والمديرين ـ مع احترامي لهم ـ لا تؤهلهم لذلك؟ أم أن هناك أسرارا نجهلها؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.