جريمة بشعة بالدار البيضاء.. تاجر متلاشيات يذبح امرأة من الوريد إلى الوريد

مشاهدة 24 أبريل 2013 آخر تحديث : الثلاثاء 10 سبتمبر 2013 - 9:27 مساءً

كواليس اليوم: زربـــي مـــراد

استفاق البارحة سكان طوما بسيدي مومن بالدار البيضاء على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها عاهرة في عقدها الثاني من العمر، بعدما عمد الجاني، المعروف ب”السيوطي” إلى ذبحها من الوريد إلى الوريد وألقى بجثتها وسط المتلاشيات.

اقرأ أيضا...

وعلم موقع “كواليس اليوم” من مصادر خاصة، أن بائع المتلاشيات البالغ من العمر حوالي 36 سنة، متعود على السهر ب”لافيراي”، حيث تتواجد سلعه المتقادمة، برفقة مومسات متشردات، مشيرة إلى أن الضحية حديثة العهد بممارسة مهنة الدعارة، وهي أول مرة تطأ فيها قدماها سوق المتلاشيات حيث قضت نحبها.

وكشفت أن خلافا نشب بين الاثنين حول قيمة الأجر، الذي يجب أن تتقاضاه القتيلة مقابل ما قضته من ساعات في حضن الجاني خلال ليلتهما الحمراء، يرجح أن يكون سببا في ارتكاب الجريمة.

وفي سياق متصل، أكدت نفس المصادر تمكن المصالح الأمنية لأناسي من إلقاء القبض على القاتل، وإيداعه أحد مخافر الشرطة في انتظار تقديمه أمام الوكيل العام للملك، لتقول العدالة كلمتها في حقه.

كواليس اليوم

التعليقات

  • Il faut bien organiser le secteur de la prostitution au Maroc.

  • Un certain nombre de travailleuses du sex au Maroc et surtout à Casablanca demandent après avoir passé une nuit avec un client une somme d’argent importante sinon elles vont créer à haute voix bach ifedhoh. Beaucoup d’homme ont été victimes de ce genre de comportements.

    Peut être cet homme n’a pas pu supporté et il l’a égorgé. Mais dans tous les cas ce secteur de la prostitution au Maroc doit être bien controlé et il faut en ouvrir un débat national.

  • هذه هي سوء الخاتمة ، اللهم اغفر لنا و لها

  • رحمها الله غفر لنا و لها

  • المحكمة خصها طبق حكم لاعدام باش يكون عبرة القاتل يقتل

  • خاصو إعدام هاكدا يتردعو المجرمين أما 20 عام ديال الحبس و يدوز 10 و يخرج غتولي البلاد غابة القصاص شرع الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.