خليل الدخيل: المتورطون في أعمال الشغب تدربوا في تندوف والمغرب ملتزم بسياسة ضبط النفس

مشاهدة 30 أبريل 2013 آخر تحديث : الثلاثاء 30 أبريل 2013 - 10:10 صباحًا

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

لم يتردد خليل الدخيل، والي جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، في اتهام الجزائر وجبهة بوليساريو بالوقوف وراء أحداث الشغب الأخيرة بمدينة العيون وبوجدور، معتبرا أنها تهدف إلى “زعزعة الاستقرار في المناطق الصحراوية المغربية”.

اقرأ أيضا...

وقال الدخيل، ابن الصحراء المغربية والعارف بخباياها، في ندوة صحافية الاثنين، إن هناك مخططاً ترعاه الجزائر وبوليساريو يهدف إلى زرع بذور الفتنة في المناطق الجنوبية للمملكة، وذلك بعد سحب مسودة مشروع القرار الأميركي إلى مجلس الأمن، والتي تضمنت توسيع مهام مينورسو لتشمل حقوق الإنسان.

واتهم الوالي الدولة الجزائرية ب”الوقوف وراء هذا المخطط لزعزعة الاستقرار في الصحراء”، معتبرة أن المتورطين يعمدون إلى “تحريض أطفال قاصرين على الدخول في مواجهات مع قوات الأمن المغربية، للترويج لأطروحة أن المغرب لا يحترم حقوق الإنسان”.

وتحدث الوالي كذلك عن “استفادة شبان من تدريبات في مخيمات تيندوف التابعة لبوليساريو داخل الأراضي الجزائرية وتسللهم نحو الأقاليم الجنوبية للمغرب للقيام بأعمال تخريبية”، موضحا أن المغرب على علم تام بـ”مخطط الجزائر وبوليساريو، والذي يريد جر المنطقة إلى عدم الاستقرار”.

ونفى الدخيل أن يكون قد تم اعتقال أي شخص رغم أعمال التخريب والأضرار الجسيمة التي حدثت بالممتلكات العامة، وكذا إصابة عدد من أفراد قوات الأمن بجروح بعد تعرضهم للرشق بالحجارة، مشيرا إلى أن المغرب “يلتزم سياسة ضبط النفس لعدم منح خصوم الوحدة الترابية للمغرب ذرائع يستخدمونها ضدنا”.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.