كل ما تنبغي معرفته عن مهرجان موازين 2013 والأسماء المشاركة

مشاهدة 22 أبريل 2013 آخر تحديث : الإثنين 22 أبريل 2013 - 9:35 مساءً

أحمد أبو اليزيد

يقدم مهرجان موازين الدولي للغناء، أكبر مهرجان غنائي في القارة الإفريقية، برنامجا غير مسبوق هذا العام بين النجوم العالميين وأصوات المغرب، حيث تستعد الدورة الثانية عشرة من مهرجان موازين إيقاعات العالم من جديد للاحتفال بالنجوم والمواهب المغربية والقادمة من البلدان الأخرى، وعلى مدار تسعة أيام من 24 ماي إلى 1 يونيو.

اقرأ أيضا...

ويتوقع أن يجمع مهرجان موازين ملايين المتفرجين الذين يحجون إلى 7 ساحات للعروض تحمل الكثير من الرمزية، سيغنى فوقها فنانون من جميع القارات، بحيث سيتم تخصيص كل ساحة للون غنائي معين (الموسيقى الدولية، الشرقية، الإفريقية، المغربية، موسيقى العالم، الاكتشاف والطرب)، كما ستتضمن برنامج نسخة هذه السنة العديد من عروض الشارع والإبداعات الأصلية والورش التي ستعجب زوار المهرجان بشكل كبير إلى جانب كونها عاصمة للموسيقى، ستكون مدينة الرباط عاصمة الإيقاعات والعروض الفولكلورية، التي سترقص على إيقاعاتها شوارع عاصمة المملكة من الصباح إلى المساء، وسيواصل هذه السنة مهرجان موازين مسلسل نجاحاته التي حققها خلال النسخ السابقة، حيث سيجلب المهرجان طيلة 9 أيام غنى الموسيقى العالمية، العصرية والمتشبثة بتقاليدها، وذلك لمنح المغاربة العديد لحظات من الاحتفالية.

وعن العروض الموسيقية يعكس مهرجان موازين صورة المغرب المعروف بالكرم والانفتاح، وبالتالي فإن النسخة 12 تفتتح المهرجان بالمطربة الأمريكية “ريهانا”، وهناك أيضاً فريق “ذو جاكسونز”، دافيد غيتا، ديب بوربل، دجيسى دجى، ميكا، سيكسيون داسو، إنريكى إيغلسياس ولورين.

كما سيشهد مسرح محمد الخامس عروض العديد من الفنانين الدين قدموا إلى الرباط من جميع أنحاء العالم، ومن بينهم الشهير جورج بنسون وسارا تاباريس وكزيني تور وبوند غيرلز وتوتو لامونسوبينا وأنا مورا وساندرا نكاكى وإيل غوستو ولطفي بوشناق، بالإضافة إلى النجم المغربي الكبير عبد الوهاب الدكالي.

وستشهد قاعة النهضة حفلات كبار وجوه الموسيقى المغربية والمغاربية والشرقية، حيث سيكون المغرب ممثلا بكل من عبد الوهاب الدكالي وعبد السلام السفياني، وعبد الفتاح النكادي وليلى المريني والحاج يونس وأمير ورشيد زروال، أمّا الجزائر فستمثلها باريزة السطايفية فيما سيمثل تونس زياد غرسة، هذا في الوقت الذي ستجاور المصرية إيمان عبد الغني الفلسطينيين جهاد عقل وعلاء عزام إضافة إلى المطربة لبنى سلامة.

وسيفتتح المطرب اللبناني وليد توفيق حفلات منصة النهضة المخصصة للاحتفاء بأكبر المطربين العرب، ومن بينهم أمير الراي الشاب مامي والمطربان المشهوران شيرين عبد الوهاب وعاصي الحلاني. نجم آخر يجر وراءه مشوارا فنيا دام لثلاثة عقود سيحيي بدوره حفلا موسيقية على خشبة منصة النهضة، ويتعلق الأمر بالفنان المصري محمد منير بالإضافة إلى النجم تامر حسنى نجم حفل الاختتام والفنانة الإماراتية أحلام وشمس الأغنية الشعبية اللبنانية نجوى كرم.

هذا وستكون الأغنية المغربية ممثلة من طرف مطربين شباب وعلى رأسهم الموهوبة هدى سعد، وبما أن مهرجان موازين يضع تشجيع المطربين الشباب من بين أهم أولوياته فإن العروض الأولى التي ستسبق صعود النجوم على الخشبة، وهذا من بين جديد المهرجان، سيقدّمها شبان مغاربة وهم محسن صلاح الدين وبشرى خالد وعابد وزكرياء غافولي وشذى حسون وحاتم عمور وليلى المغربية وأحمد شوقي.

إضافة إلى ذلك، سيكون جمهور موازين على موعد مع اكتشاف أجمل الأصوات المغربية على منصة سلا، بحيث يتضمن البرنامج عروضا لموسيقى الشعبي وكناوة والأغنية الغيوانية والهيب هوب مع كل من دون بيغ وشحت مان وإم بوي وآش كاين وبارى وكازا كرو وحميد القصرى وسعيد موسكير وغيوان السلوان وجيل الغيوان جلال ومجموعة السهام وعواطف وإبتسام فتحي ومحمد عنبري وفاطمة الزهراء لعروسي ونوميديا وعتيقة عمار وملال وإزنزارن عبد الهادي ورشيد المريني وأوركسترا منتصر والأسطورة الغنائية نجاة اعتابو.

أمّا منصة أبي رقراق فسترقص على إيقاعات القارة الإفريقية التي سيتم الاحتفال بها من خلال “طبول برازا” وأغاني مجموعة “تيناريوين”، وكذلك من خلال حضور سون كوتي وهيو مايسيكيلا، جوبيتر أند اوكزيس، غناوة ديفيزيون، أمادو ومريم، بليتز ذي إمباسادورز، ومجموعة كناوة ديفيزيون.

وتبقى عروض الشارع التي تهز أنغامها مدينة الرباط طيلة النسخة الثانية عشرة، بحيث تتحول شوارع الرباط إلى مسرح لعروض فريدة من نوعها وفضاء للقاء بين الجمهور والمجموعات القادمة من بلدان عديدة. وفي هذا الإطار، سيستمتع الجمهور بعروض المجموعة المغربية لـ”البريك دانس” “حالة كينغ زو”، الفائزة ببطولتين إفريقيتين في هذا الصنف من الرقص، والمسرح المتنقل الذي يعرض العديد من الدمى الكبيرة التي تحمل ألوان المغرب كما يتضمن البرنامج “الحكايات الرائعة ليياندا” التي تعود بالمشاهد على القرون الوسطى وعرض “تاباركا”، الذي هو عبارة عن قصة حب غير مسبوقة، إضافة إلى عروض مجموعات “أزالاى” و”إيكلا دو لين” و”أوفر بويز”، أتوا من البرازيل ليقدموا لجمهور موازين عرضا مباشرا مستوحى من التقليد الإفريقي – البرازيلي “باهية”، إنها مجموعة دودو توشي وبرازيل باور درامز، أمّا مجموعة “فانفار ب 4” القادمة من البلقان فستقدم موسيقى الغجر المتشبعة بالإبداع والمرح والطاقة، فيما ستمزج مجموعة “فانفاراي”، المجموعة الاستثنائية بالمغرب العربي، الموسيقى الأصيلة للمنطقة بموسيقى لاتينية وأفريقية – كوبية، هذا فيما سيرحل “طافا ندياى روز” بالكبير والصغير على عالم من أفضل إيقاعات السنغال.

كواليس اليوم

التعليقات

  • la7awla wala 9owata illa billah

  • awdi hadchi kamel kayymawloh les sponsors w dola makata3ti hta ryal. dakchi 3la 7okoma ma9adatch tamna3 mawazin

  • mchaa rza9 cha3b wnas mal9awch tafin yssakno

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.