نقابة الأطوروت تطالب بالمجلس الأعلى للحسابات

مشاهدة 9 أبريل 2013 آخر تحديث : الثلاثاء 9 أبريل 2013 - 6:24 مساءً

كواليس اليوم: زربـــي مـــراد

استنكر بشدة  المكتب الوطني لنقابة مستخدمي مراكز الاستغلال للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، ما أسماها بالزوبعة، التي أثارتها الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، باتهامها عددا من المستخدمين بالغش في هذا التوقيت بالذات، بهدف فرملة عمل المكتب النقابي إذ راسل مرة أخرى وزير التجهيز والنقل، مطالبا بعقد اجتماع للتداول في الحل النهائي، الذي سبق وتعهد بدراسته الرباح في عديد المرات، متسائلا باستغراب عن مصير الملايير، التي ضاعت إبان إضراب 6 أبريل 2012، دون أن تتحرك الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، لوقف نزيف هدر المال وقد تعرض للنهب والسرقة سرا وعلانية.

اقرأ أيضا...

وفي الوقت، الذي جددت فيه النقابة الوطنية لمستخدمي الأطوروت تبرؤها من كل من ثبت في حقه ما تدعي الشركة الوطنية للطرق السيارة، وإن صدرت عن أحد المعادين للعمل النقابي على حد تعبيرها، حملت الأخيرة مسؤولية ما يقع من فوضى داخل مراكز الاستغلال، لاقتنائها نظاما إلكترونيا إسبانيا كلف 12 مليار سنتيم، وصفته بالغبي لعدم قدرته على حماية المال العام، متهمة إياها في ذات السياق بضلوعها في العبث فيه من خلال تركه في أيدي شركات مناولة مختصة في النظافة والحراسة غير مؤهلة، تم التعاقد معها  بمعيار الزبونية والمحسوبية، فارضة الأمر الواقع، لتحول المرفق العمومي إلى موقف وفوضى،وذلك لتسييرها العشوائي المتسم بالارتجالية.

واتهم أحد أعضاء المكتب الوطني  الشركة الوطنية بتقديم المستخدم البسيط ككبش فداء، للمداراة على ما نهبه غيرهم من أولي القوة والحصانة من المال العام، وما ضاع في صفقات كلفت الملايير بدورها دون أن تعود بالنفع على المرفق العام، متسائلا في الآن نفسه عن دور أطر الشركة الساهرين على مراقبة السير العادي للعمل، وكذا دور الكاميرات المنصوبة العالية الجودة صوت وصورة، والتي كلفت أموالا باهظة دون أن تسخر فيما يفيد الشركة، واقتصارها على مراقبة المستخدم المستضعف، يضيف نفس المتحدث لكواليس اليوم.

وطالب المكتب النقابي  لمستخدمي الأطوروت  بدخول المجلس الأعلى للحسابات  على الخط،  لتقصي الحقائق، والوقوف على إهدار المال العام، من خلال اقتناء نظام معلوماتي بالملايير دون أن تكون له القدرة الكاملة والفعالية الناجعة، للحفاظ عليه من الضياع وحمايته من عبث العابثين، في مقابل تحميل المستخدمين عدم نجاعة تلك الأجهزة الالكترونية، خصوصا على مستوى مقطع علال البحراوي ـ وجدة، على حد تعبير نص بيان صادر عن المكتب ذاته، توصل موقع كواليس اليوم بسخة منه.

وفي سياق متصل، طالب المكتب الرباح، بالتحلي بالجدية والمسؤولية، لتخليص المرفق العمومي مما يعرفه من فوضى بدل نهج سياسة الهروب إلى الأمام، معتبرا تعاقد الشركة الوطنية للطرق السيارة مع شركات مناولة لا تحترم قانون الشغل، ولا تسعى إلا للربح السريع على حساب المستخدم ودون تقديم الخدمة المرجوة، هو بمثابة عود الثقاب، الذي لا يلبث أن يشعل موجة الاحتجاجات بمراكز الاستغلال من جديد.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.