الرجاء البيضاوي يتوج بلقب البطولة الاحترافية للمرة الحادية عشر في تاريخه

مشاهدة 25 مايو 2013 آخر تحديث : الأحد 26 مايو 2013 - 5:27 مساءً

كواليس اليوم: مراد زربي

توج فريق الرجاء البيضاوي بدرع البطولة الاحترافية بعد خروجه منتصرا بصعوبة بالغة على ضيفه الدفاع الحسني الجديدي بهدفين لهدف واحد، في المقابلة، التي انتهت قبل قليل بينهما على أرضية مركب محمد الخامس بالبيضاء، لحساب الدورة ما قبل الأخيرة من الدوري الاحترافي المغربي.

اقرأ أيضا...
وتوج الرجاء باللقب الحادي عشر في تاريخه قبل دورة واحدة من إسدال الستار على البطولة الاحترافية، لموسم 2012 ـ 2013، مستفيدا من تعادل مطارده المباشر الجيش الملكي على أرضية مجمع الأمير مولاي عبد الله بالرباط أمام ضيفه المغرب الفاسي.
ويدين الرجاء بهذا الفوز إلى البديل بدر الكشاني، الذي اصطاد ضربة جزاء في الأنفاس الأخيرة من المباراة، ونفذها بنجاح محسن متولي، مضاعفا الغلة في وقت كانت تسير فيه المقابلة في اتجاه التعادل الايجابي هدف لمثله، بعدما وجد الهجوم الرجاوي صعوبة كبيرة في فك رموز النهج التكتيكي، الذي رسمه جواد الميلاني، مدرب فارس دكالة ،الذي خلق متاعب جمة لأشبال امحمد فاخر، وكاد يبخر أحلام الرجاويين حين باغت لاعبه زكريا حدراف الحارس العسكري بهدف جميل  مع بداية اللقاء، وبالضبط في الدقيقة 13،انتهى على إيقاعه الشوط الأول، ولم يتمكن النسور من إدراك التعادل حتى الدقيقة 67 من ضربة ثابتة نفذها بإتقان عادل الكروشي.
يشار إلى أن مقابلة الرجاء والفتح  بمجمع الأمير ولاي عبد الله بالرباط، برسم الدورة الأخيرة، ستكون مقابلة شكلية لا غير، بعدما حسم الرجاء لقب البطولة رسميا، متقدما على وصيفه العسكري بأربعة نقاط تبعده حسابيا عن اللقب، حتى في حالة فوزه وخسارة الرجاء.
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.