فنان موريتاني شهير يرتكب جريمة قتل من أجل فتاة

مشاهدة 12 يونيو 2013 آخر تحديث : الثلاثاء 10 سبتمبر 2013 - 9:25 مساءً

أوقفت الشرطة الموريتانية فجر يوم الأحد 10-6-2013 الفنان الموريتاني سيدي ولد دندنى بعد اتهامه بالوقوف وراء جريمة قتل بشعة وقعت نهاية الأسبوع بمقاطعة تيارت وسط العاصمة نواكشوط.

وقالت مصادر أمنية لوكالة الأخبار إن الفنان الموريتاني ولد دندني هاجم الضحية بآلة حادة في الرأس وأرداه قتيلا، عندما كان الضحية رفقة فتاة داخل أحد المنازل في جلسة سمر ليلى.

اقرأ أيضا...

ويقول شهود عيان إن القتيل أطلق العديد من صرخات الإغاثة قبل مفارقته للحياة، وإن الفنان أجهز عليه بآلة حادة بعدة ضربات الرأس ومناطق أخرى من جسده.

ونتج الخلاف بين الفنان المشهور وبين الضحية، بسبب الفتاة التي كانت رفقته، والتي تبين لاحقا أنها من عاهرات المنطقة.

 ولم تستبعد المصادر ذاتها أن يكون للجاني شركاء آخرون في الجريمة.

وقد قضى سكان الحي ليلة صعبة بفعل الحادث الذي هز المنطقة، والإجراءات الأمنية التي صاحبته بحثا عن ضالعين محتملين في عملية القتل التي قام بها الفنان.

وقد أوقفت الشرطة الجاني والفتاة، وفتحت تحقيقا موسعا في الحادث الغريب.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.