مجلس التعاون الخليجي يدرس إمكانية ضم المنتخب المغربي لكرة القدم

مشاهدة 18 يوليو 2013 آخر تحديث : الخميس 18 يوليو 2013 - 1:33 مساءً

متابعة:  أحمد باعقيل

أفادت مصادر إعلامية أن مجلس التعاون الخليجي يدرس إمكانية ضم المنتخب المغربي لكرة القدم ليكون من بين المنتخبات الرسمية المنافسة على كأس الخليج إلى جانب السعودية والإمارات وقطر والعراق والكويت واليمن وسلطنة عمان والبحرين.

اقرأ أيضا...

ضم المغرب لبطولة كأس الخليج يأتي كتعزيز للتعاون بين المملكة المغربية وأعضاء مجلس التعاون الخليجي في مجال الشباب والرياضة، بعدما كانت المملكة العربية السعودية والإمارات يعتزمان ضم المغرب بشكل رسمي وبعضوية كاملة لمجلس التعاون الخليجي لتأسيس ناد للملكيات.

وتربط المغرب علاقات متميزة بين مختلف دول الخليج العربي تنعكس أساسا على الرياضة بتواجد مكثف للرياضيين المغاربة من مؤطرين وممارسين في عدة أنواع رياضية أبرزها كرة القدم وألعاب القوى وكرة اليد.

وتستفيد الرياضة الخليجية من خبرات المغاربة في المجال. ويستحضر العداء العالمي سعيد عويطة والدكتور حرمة الله ومحمد براجع، والعديد من المدربين الذين زاولوا في مختلف الأندية الإماراتية والقطرية والعمانية. ومنهم من تم تجنيسهم كالعداء يوسف رمزي المغربي –البحريني، حيث ساهم بشكل كبير العداء السابق إبراهيم بولامي في ترحيله هناك وتدريبه للمنتخب البحريني لألعاب القوى.

ويبقى أحمد البهجة وصلاح الدين بصير وطلال القرقوري ويوسف سفري، وقبلهم المرحوم بيتشو، أبرز من تألق في دوريات المملكة العربية السعودية ودولة قطر، في حين يلاحظ تعثر واضح للمسار الاحترافي للاعبي المهجر. وهنا تحضر مشاكل عبد السلام وادو والحسين خرجة لعدم انسجامهما مع عقلية المسيرين الخليجيين، مع استثناء وحيد للمدافع بنعسكر المتألق مع فريق أم صلال القطري.

ولن ننسى التواجد المكثف للمغاربة في المجال الإعلامي مستفيدين من القفزة النوعية للقنوات الرياضية المتخصصة في الرياضة بالخليج، ابتدأها الواصف الإذاعي بالإذاعة الوطنية واللاعب السابق في كرة اليد بمولودية وجدة الزميل محمد مقروق بقنوات إمارتية، لتنطلق مع وجوه إعلامية رياضية مغربية بقنوات الجزيرة الرياضية وقناة الدوري والكأس القطرية.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.