مصير الفراع ينتظر عبد المولى.. المسكاوي يدعو إلى “جبهة إنقاذ” لمواجهة فساد التعاضدية

مشاهدة 19 يوليو 2013 آخر تحديث : الجمعة 19 يوليو 2013 - 6:58 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

 دعت الشبكة المغربية لحماية المال العام إلى اجتماع موسع يوم 25 يوليوز لتشكيل جبهة إنقاذ موحدة ضد الفساد في التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، يضم مختلف الاطارات الحقوقية والنقابية والجمعوية والقوى الحية.

اقرأ أيضا...

وتأتي هذه الدعوة، حسب بلاغ توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، في أعقاب اللقاء الاجتماعات الموسعة التي عقدتها الشبكة، مع الجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية وخبراء ومهتمين بالموضوع، وتم الوقوف خلالها على الأوضاع الخطيرة التي تمر بها التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية سواء من حيث التدبير الاداري أو التسيير المالي، بسبب غياب الشرعية القانونية للأجهزة المسيرة كما تؤكد ذلك الوزارة الوصية.

كما دعت الشبكة إلى عقد ندوة صحفية يوم 6 غشت 2013  لتقديم تقرير مفصل حول نماذج الخروقات المسجلة، ومن المرتقب أن يتم الاعلان من خلالها عن تقديم شكاية للوكيل العام من أجل فتح تحقيق قضائي وتحريك مسطرة المساءلة.

كما طالبت الشبكة المغربية لحماية المال العام والجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية، الحكومة بضرورة الاسراع بفتح ملف التعاضد بالمغرب بمختلف أنواعه، ووضع آليات جديدة للتسيير بما يضمن تطهيرها من معاقل الفساد الذي أصبح مؤسسيا، صونا للمال العام وحفاظا على مكتسبات المنخرطين، كما دعت الشبكة المغربية لحماية المال العام والجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية، كافة القوى الحية الى المساهمة بشكل مكثف في الإطار التنسيقي المزمع تكوينه كجبهة حقيقية ضد الفساد.

 

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.