الفرقة الوطنية تستدعي عادل العثماني على خلفية تصريحه الأخير

مشاهدة 4 أغسطس 2013 آخر تحديث : الأحد 4 أغسطس 2013 - 5:29 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

أفادت مصادر موثوق بها لموقع “كواليس اليوم” أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء تستعد، بناء على تعليمات من الوكيل العام للملك، للاستماع إلى عادل العثماني، المتورط الرئيسي في تفجيرات أركانة، على خلفية تصريحات منسوبة إليه في مواقع إلكترونية، يزعم فيها أن جهات ما أغرته بأموال، ليظهر كأنه منفذ تفجيرات أركانة.

اقرأ أيضا...

ويتوقع أن يوجه المحققون في الفرقة الوطنية أسئلة محرجة إلى العثماني حول الأسباب التي جعلته يخرج في هذه الظرفية بالذات لتقديم هذه الأنباء الزائفة، وما هي أدلته على صحتها.. كما يحتمل تعميق البحث أيضا مع العثماني، لمعرفة المحرك الحقيقي وراء هذه الخرجة الإعلامية غير البريئة، ومن يقف وراءه.

ولعل ما يثير الانتباه من أول وهلة في هذا التصريح، هو لماذا خرج العثماني في هذا الوقت بالذات ليتحدث عن هذه الأكاذيب، والتي تضعه في موقف لا يحسد عليه لعدة أسباب، أولاها إنه إذا كان العثماني بالفعل قد اعترف في جميع مراحل المحاكمة وأمام قاضي التحقيق بوقوفه وراء التفجيرات الإرهابية، فهذا يعني أنه تسلم بالفعل أموالا مقابل هذه الاعترافات، لذلك يبقى من الغريب حقا أن يدلي بهكذا تصريح، إلا إذا تعلق الأمر بمعتقل محكوم بالإعدام، أضحى يعاني هلوسات غير طبيعية وخلل نفسي مزمن بسبب وقع العقوبة على نفسيته، علما أن ملفه يكشف أنه شخص غير سوي عقليا ونفسيا، منذ أن حمل حقيبة إلى ظهره، قبل سنوات، وخرج للجهاد، حيث جاب عددا من بؤر التوتر في العالم، قبل أن يعود إلى المغرب ويبدأ في التخطيط لتفجيرات إرهابية ضخمة في البلاد، وهي التفاصيل التي أدلى بها بدقة، في جميع مراحل البحث والتحقيق، وأعاد تشخصيها واقعيا خلال إعادة تمثيل الجريمة.

وعموما، يبقى على عادل العثماني أن يقدم دلائله على صحة ما أدلى به من تصريحات، إن كان بالفعل قد أدلى بها، ويجيب على أسئلة المحققين.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.