التكوين المهني.. دعم وتكريس ملكي لنجاح حقيقي

مشاهدة 14 سبتمبر 2013 آخر تحديث : السبت 14 سبتمبر 2013 - 11:09 مساءً

حظيت النتائج الإيجابية المسجلة في مجال التكوين المهني بدعم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله ، وذلك بمناسبة حفل تسليم الشواهد لخريجي هذا التكوين الذي أقيم اليوم السبت بالقصر الملكي بالدار البيضاء.

وبهذه المناسبة، ألقى المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل السيد العربي بن الشيخ، كلمة بين يدي جلالة الملك، قدم من خلالها حصيلة أعمال ومنجزات المكتب خلال العقد 2002 و2012 ، وكذا آفاق وسبل تطوير هذا المجال مستقبلا من أجل الاستجابة لحاجيات المقاولات ومواكبتها في مسارها نحو التميز وتحقيق أفضل النتائج.

اقرأ أيضا...

  وقال السيد بن الشيخ إن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، مسترشدا بالتوجيهات الملكية السامية، واصل خلال السنوات العشر الأخيرة ديناميته القائمة على تنويع وتطوير وتعزيز عرضه التكويني، وذلك بهدف الإدماج المهني للشباب وتطوير تنافسية المقاولات وتحقيق الإقلاع الاقتصادي والاجتماعي للمملكة.

  وأبرز المدير العام للمكتب الارتفاع الملحوظ في العرض التكويني خلال الفترة الممتدة من 2002 إلى 2012 ، والذي بلغت نسبته 471 بالمائة، مؤكدا أن مخطط التنمية المسطر من طرف المكتب يروم تكوين مليون شاب في أفق سنة 2017.

   وبغية بلوغ هذا الهدف – يضيف السيد بن الشيخ – أحدث مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل شبكة واسعة من المؤسسات (327 مركزا للتكوين) تهم مجموع القطاعات الاقتصادية، مشيرا إلى أنه يتم إيلاء أهمية خاصة للتكوين في القطاعات المحدثة لفرص الشغل، من قبيل المهن العالمية الجديدة للمغرب المحددة من طرف الميثاق الوطني للإقلاع الصناعي (صناعة الطيران، صناعة السيارات، ترحيل الخدمات…)، وكذا مهن البناء والأشغال العمومية، والسياحة، وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، والنقل واللوجيستيك.

  وأوضح السيد بن الشيخ أن الهدف هو منح الشباب تكوينات ذات جودة منفتحة على عالم المقاولة، اليوم وغدا، مؤكدا ،بهذه المناسبة، أن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل يولي أهمية خاصة للتعاون جنوب- جنوب، واضعا تجربته رهن إشارة عدد من الدول الإفريقية الشقيقة والصديقة.

  وتميز هذا الحفل، أيضا، بعرض شريط مؤسساتي يبرز الجهود التي يبذلها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل من أجل مواكبة المشاريع المهيكلة بالمملكة ، مع تسليط الضوء على الأهداف الرئيسية لمؤسسات التكوين القطاعية التي دشنها أو إعطاء انطلاقة إنجازها جلالة الملك.

  إثر ذلك، أشرف جلالة الملك، حفظه الله، على التسليم الرمزي للشواهد لفائدة ستة من خريجي التكوين المهني الذين تميزوا على الصعيد الدولي في قطاعات صناعة الميكاترونيك والتكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال، وأربعة خريجين تميزوا على المستوى الوطني في مجالات التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال والصناعة، وعشرين من الخريجين المتفوقين في مختلف قطاعات الصناعة والتجارة والنقل والإدارة والتدبير.

 حضر هذا الحفل ،على الخصوص، رئيس الحكومة، ومستشارو صاحب الجلالة، وأعضاء من الحكومة، وممثلو المؤسسات العمومية الشريكة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل وعدد من الشخصيات.

   وفي ختام هذه المراسم أقام صاحب الجلالة ، نصره الله ، حفل استقبال على شرف خريجي معاهد التكوين المهني والشخصيات الحاضرة .

وم ع

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.