تعليقا على قضية أنوزلا.. مزوار يندد بالتحريض على الإرهاب ويدعو إلى مواجهة خطاب الكراهية

مشاهدة 18 سبتمبر 2013 آخر تحديث : الأربعاء 18 سبتمبر 2013 - 12:24 صباحًا

كواليس اليوم: مكتب الرباط

لم يتردد صلاح الدين مزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، في التعبير عن تنديده واستهجانه لما أقدم عليه على أنوزلا في موقعه، ونشره شريط فيديو لتنظيم القاعدة، يحرض على الإرهاب فوق التراب الوطني.

اقرأ أيضا...

وقال صلاح الدين مزوار، في تصريح صحفي توصل به موقع “كواليس اليوم”، أن المغرب كان وما يزال داعما لبناء المجتمع الديمقراطي الحداثي المؤمن بالحرية والتعددية بما يتماشى وثراء المكونات الحضارية للمغرب والتي تمتد إلى قرون خلت، مع التمسك بالمذهب المالكي الأشعري المعتدل الذي ارتضاه المغاربة لأنفسهم  بعيدا عن كل مظاهر الغلو والتطرف التي تدعو إليها التيارات الفكرية الدخيلة المتلحفة بالدين والتي تريد إشاعة الفتنة والعنف والإرهاب لتهديد استقرار البلاد.

وقال مزوار إن حزب التجمع الوطني للأحرار يعتبر استهداف المغرب بدعوات تحريضية تحث على العنف والكراهية والإرهاب الأعمى من طرف جهات معادية للمسار الديمقراطي الذي يسلكه المغرب، عملا إجراميا شنيعا وجب التصدي له بكل حزم، خاصة أن هذه الدعوات تأتي تزامنا مع هذه الظرفية الدقيقة التي تجتازها الأمة العربية والإسلامية، بما يعنيه ذلك من رغبة جهات إرهابية لا تؤمن بالديمقراطية والحرية، في تنفيذ مخططاتها الهدامة على حساب استقرار الشعوب ونمائها، باستهدافها الحق في الحياة ورغبتها في تقويض مؤسسات الدولة عبر بالتحريض على العنف وإشاعة خطاب الكراهية الذي يتنافى وكل الشرائع السماوية وقيم ومبادئ القانون الدولي الإنساني.

ودعا مزوار كافة مكونات المجتمع إلى اليقظة والتجند في مواجهة خطاب الكراهية المحرض على العنف والإرهاب، من اجل  حماية المسار الديمقراطي بالبلاد والذود عن مؤسساتها وثوابتها، منبها الحزب إلى أن الترويج لخطاب من هذا النوع هو استهداف مباشر لاستقرار البلاد ولخيارها الديمقراطي النموذجي في العالم العربي والإسلامي.

كما دعا التجمع الوطني للأحرار إلى تطبيق القانون وضمان شروط المحاكمة العادلة ضد كل من ثبت تورطه في هذه لأفعال المشينة المهددة لاستقرار الدولة والمجتمع، إيمانا منه بأن دولة المؤسسات ولحمة المجتمع وتماسكه، كفيلان بتحصين المغرب من مثل هذه الدعوات التحريضية الشاذة الغريبة عن تربته ومقوماته الثقافية والحضارية.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.