وفاة غامضة لمهاجر مغربي بإسبانيا

مشاهدة 7 سبتمبر 2013 آخر تحديث : السبت 7 سبتمبر 2013 - 9:09 مساءً

زربـــي مـــراد

عثر صباح الاثنين الماضي على عبد الغني وهو مهاجر مغربي ميتا بمنزله بمدينة طوليدو الإسبانية دون أن تبدو على جثته أي آثار توحي بكون الوفاة تمت بشكل غير طبيعي.

اقرأ أيضا...

وحسب ما توفر لكواليس اليوم من معلومات من مصادر مقربة، فإن الهالك البالغ من العمر 41 سنة، يتحدر من مدينة برشيد،  وبالضبط  منطقة اولاد حريز، وأب لطفلتين تحملان الجنسيتين المغربية والاسبانية، هاجر إلى إسبانيا سنة 2004، ليعود بعدها ويقرر بشكل نهائي الاستقرار بالمغرب بعدما خلق مشروعا بمسقط رأسه يعنى بإنتاج الحليب.

ورغم استقراره بموطنه الأصلي ظل يتردد مضطرا على إسبانيا بين الفينة والأخرى بهدف بيع منزل له هناك عقدت الإجراءات التخلص منه، دون أن يعلم أن ذلك كان قدرا محتوما سيق له ليكون سببا في أن يفارق الدنيا تحت سماء بلد غير بلده.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن المتوفى، الذي كان يعمل في مجال البناء بإسبانيا، هاتف والدته ليلة الأحد واشتكى لها ألما حادا ببطنه، جعله يحس بارتفاع درجة حرارة جسمه، وكانت تلك آخر محادثة له مع عائلته، إلى أن وجده بعدها بحوالي 20 ساعة صديق له بأرض المهجر جثة هامدة إذ ولج منزله وقد كسر الباب مستشعرا مكروها قد أصاب صديقه.

وتنتظر عائلته المكلومة نتيجة التشريح، لمعرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلى الوفاة، ومن تم تسلم الجثة لدفنها.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.