جلالة الملك يؤسس لبناء مركز لتكوين النساء في مهن الخدمات الفندقية

مشاهدة 8 أكتوبر 2013 آخر تحديث : الثلاثاء 8 أكتوبر 2013 - 4:50 مساءً

كواليس اليوم: و م ع أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله ، اليوم الاثنين بأرفود، على وضع الحجر الأساس لبناء مركز لتكوين النساء والشابات في مهن الخدمات الفندقية يروم تمكين المستفيدات من استقرار اجتماعي أكبر واندماج اقتصادي ناجح. ويشكل هذا المركز ، الذي سينجز من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن بغلاف مالي إجمالي قدره 2 ملايين درهم، تجسيدا عمليا جديدا للاهتمام الخاص الذي ما فتئ جلالة الملك يوليه للنهوض بالظروف السوسيو-اقتصادية للنساء وإدماجهن في دينامية التنمية الوطنية. كما يهدف هذا المشروع ، الذي يعكس سياسة القرب التي أطلقها جلالة الملك، إلى تمكين المستفيدات من تأهيل مهني يتلاءم مع الواقع السوسيو- اقتصادي للقطاع السياحي ولحاجيات مهنيي القطاع بالجهة من الموارد البشرية المؤهلة. ويندرج إنجاز هذا المركز ، كذلك ، في إطار النهج الذي اختطته مؤسسة محمد الخامس للتضامن في مجال دعم النساء والشباب، والذي يجعل من التكوين أداة للتنمية والتفتح والإدماج السوسيو- مهني. وسيمكن هذا المركز المستقبلي ، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 120 متدربة سنويا، النساء والشابات غير المتمدرسات من الولوج إلى أنشطة مدرة للدخل، مع تزويد المؤسسات السياحية للجهة بيد عاملة مؤهلة ودينامية. وسيوفر للمستفيدات تكوينات في مجال خدمات الغرف ومهن التدبير، وكذا في فنون الطبخ وتحضير الحلويات. وسيتضمن المركز الذي سيوفر أيضا تكوينا في اللغات الأجنبية، قاعة للتكوين، وغرفة بيداغوجية، وصالونا بيداغوجيا، وقاعة للغات وأخرى للإعلاميات، وورشة لفنون الطبخ وتحضير الحلويات. وسيقوم مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بالمتابعة البيداغوجية للمركز بشراكة مع جمعية محلية ستتكلف بتسييره.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.