هل تحولت “هسبريس” إلى بوق لتصريف وجهات نظر الأطراف المناوئة؟؟؟

مشاهدة 6 نوفمبر 2013 آخر تحديث : الأربعاء 6 نوفمبر 2013 - 3:47 مساءً

 

محمد البودالي

اقرأ أيضا...

لوحظ في الآونة الأخيرة انحراف في الخط التحريري لجريدة “هسبريس” الإلكترونية، وتحديدا في تغطياتها الصحفية للأحداث الدبلوماسية بين المغرب والجزائر.

تغطيات ومن كثرة “حيادها السلبي” جعلت القارئ المغربي يعجز عن التمييز عما إذا كانت هذه الصحيفة مغربية أم جزائرية، خصوصا أنها تحولت إلى ما يشبه بوقا لتصريف وجهات نظر الأطراف المناوئة، ولعل آخرها مقال صادر اليوم الثلاثاء تحت عنوان “منابر جزائرية: محمد السادس والحسن الثاني وجهان لعملة واحدة”.

فما الذي يمكن أن يفهمه المرء من موضوع يحمل مسؤولية الإبقاء على هذا النزاع إلى الراحل الحسن الثاني، وولي عرشه، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، الذي طالما أبدى حسن نيته، مرارا وفي أكثر من موقف، من أجل طي هذه الصفحة القاتمة، خصوصا بعد مقترح الحكم الذاتي؟ وما هي خلفيات مثل هذه المواضيع في هذه الظرفية بالذات؟ في وقت انخرطت فيه كافة وسائل الإعلام الوطنية الغيورة على بلادها في كشف مخططات المرتزقة وفضح النوايا الحقيقية للأعداء !!!

صحيح أن الموضوعية والمهنية في التعاطي مع الأحداث شيء مقدس في مهنة نبيلة اسمها الصحافة، لكن لا توجد وسيلة إعلام واحدة في البلدان المتقدمة، تعاكس قضايا أمتها ووطنها. وعندما يتعلق الأمر بمخططات تحاك من قبل العدو ضد رموز البلاد والأمة وثوابتها، فإن الموضوعية والمهنية، تقتضي الاصطفاف مع إرادة الشعب، ومع رموزه وثوابته، أما غير ذلك، فلا محل له بتاتا من الإعراب في فقه الصحافة.

هذه ليست المرة الأولى بطبيعة الحال التي يسجل فيها المتتبعون انزلاقات “غير وطنية” تجاه المصالح العليا للوطن، فقد كانت هناك تغطيات صحفية “غير إيجابية” في أحداث سابقة، وهذا ما أضحى يثير حفيظة المغاربة، الملتفين حول ملكهم والراغبين في العيش في أمان واستقرار بعيدا عن أي شحن غير مباشر أو تجييش للأوباش والمرتزقة، باسم المهنية والموضوعية في ممارسة الصحافة.

كواليس اليوم

التعليقات

  • هسبريس كانت ولا تزال ذات مواقف مشبوهة ومتذبذبة من قضية الوطن الاولى وهي اقرب ما تكون الى منضمات وجمعيات تريد للمغرب ان يظل مشغولا بمشاكل مختلقة حتى لا يكمل بناءه التنموي لان تلك الجمعيات تقتات من مزابل كل المغاربة يعرفونها ويعرفون اصحابها

  • nn makayen walo ghi nta wa9ila mabli blhiss lacappa wsafi.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.