شوهة الإعلام الجزائري أمام العالم.. قناة فرنسية تفضح فبركة حركات الرئيس المشلول+ فيديو

مشاهدة 22 ديسمبر 2013 آخر تحديث : الأحد 22 ديسمبر 2013 - 1:28 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

وضع الإعلام الجزائري العمومي نفسه في موقف حرج، وحول نفسه إلى “مسخرة” أمام العالم بأجمعه.

اقرأ أيضا...

جاء هذا خلال اللقاء الأخير الذي عقده الرئيس المريض عبد العزيز بوتفليقة مع “جون مارك إيرو”، رئيس الوزراء الفرنسي، قبل أيام قليلة، في العاصمة الجزائر.

وقد ظهر الرئيس، في التلفزيون الجزائري طبعا، إلى جانب المسؤول الفرنسي، وهو يحرك يده اليمنى بشكل عاد لمرات عديدة، كما لو كان في وضعية صحية طبيعية.

ولم يكن من السهل على أحد أن يكشف حقيقة ما جرى في اللقاء، لولا “عباقرة” برنامج “لو بوتي جورنال”، الذي تبثه القناة الفرنسية “كنال بلوس”.

القناة توصلت إلى الشريط الأصلي، حيث قام الرئيس المريض والمنهك بحركة واحدة، عبارة عن “هزة غير تامة”، خلال حضوره إلى جانب رئيس الوزراء الفرنسي، وبعدها ظل الرئيس مشلولا، غير قادر على التحرك، رغم أن اللقاء لم يتجاوز بضعة دقائق!!!!

وقد صدرت تعليمات إلى تقنيي “الفوطوشوب” في قناة النهار الجزائرية من أجل فبركة هذه اللقطة وتكرارها مرات عديدة بشكل يوحي للمشاهد الجزائري بأن الرئيس كان يتحرك بشكل عاد ويحرك يده، إلا أن الأمر لم يكن ليمر على قناة محترفة تتصيد هفوات الإعلام المخادع والمبتدئ في مجال التدليس والغش والفبركة.

إنها فضيحة بكل المقاييس، ودليل ساطع على دور التضليل والتمويه الذي يلعبه الإعلام الجزائري المأجور في تزوير الحقائق لإخفائها عن أنظار الشعب الجزائري..

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.