فوزي البنزرتي في حوار مع “كواليس اليوم”: أنا مرضي الوالدين وشكرا جزيلا جلالة الملك وهذا ما حصل مع فريق البايرن

مشاهدة 25 ديسمبر 2013 آخر تحديث : الأربعاء 25 ديسمبر 2013 - 8:47 مساءً

حاوره: أحمد باعقيل

فوزي البنزرتي شخصية فريدة تجمع بين الهدوء حينا والعصبية المفرطة أحيانا، إذ كثيرا ما دخل في مشادة عنيفة مع الحكام والمسؤولين كانت تنتهي بفرض عقوبات بالإيقاف نتيجة تصريحاته وانفعالاته الحادة على دكة البدلاء، كما عرف بصرامته مع اللاعبين وعدم تسامحه في مسألة الانضباط.

وبخصوص إنجازه العالمي مع الرجاء الرياضي، قال “عندما تسلمت مقاليد تدريب النسور لم أفكر حتى في التأهل إلى ربع النهائي، واﻵن نحن نحتل وصافة بطل العالم  أمام عملاقة الكرة الأوروبية  واﻷمريكية.. إنه حلم تحول إلى حقيقة لم أكن أتوقعها شخصيا.

 

إليكم باقي تفاصيل الحوار:

اقرأ أيضا...

 

 

* في البدء كيف استقبلتم مكالمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس؟  والله لن أستطيع وصف فرحتي وتقديري بعد مكالمة “سيدنا”، حقيقة أعتز بالحديث مع جلالته واعتبر كلماته السامية محفزا لكل مكونات الفريق المغربي ولي شخصيا.. شكرا كثيرا لجلالة الملك، وأتمنى أننا وفقنا في رسم السعادة على محيا الشعب المغربي الكبير.

* لم يكن أشد المتفائلين يعتقد في وصولكم لأدوار متقدمة، ما سر النجاح العالمي؟ – يضحك .بالفعل البعض لم يراهن على الفريق المغربي، خصوصا بعد التغييرات التي عرفها اﻹطار التقني، بذهاب مدرب مقتدر قدم عملا جيدا وهو السيد امحمد فاخر الذي سبق وأن التقيته في تونس عندما أشرف على النجم الساحلي. وهنا كان مفروضا علي أن استكمل مشواره رفقة المساعدين هلال الطاير وحفيظ عبد الصادق ومدرب الحراس مصطفى الشاذلي، الذي أعرفه منذ تألقه مع الرجاء في مواجهاته مع الترجي التونسي. وارتكز العمل على تخفيف الضغط على اللاعبين وإراحتهم نفسيا، وكان الفوز في اللقاء اﻷول على أوكلاند النيو زيلاندي مفتاح المشوار الجميل. ولولا البرمجة المكثفة لجارينا العملاق اﻷلماني في المباراة النهائية، ﻷنه مرتاح ولم يلعب سوى لقاء واحد، عكس الفريق المغربي، لهذا يجب تغيير رزنامة البطولة لتتساوى الحظوظ بين الفرق المتنافسة، فلا يعقل أن يلعب فريق مسلسل من المباريات وفريق آخر يجري أقل ذلك. أتمنى أن يتم تفعيل تغييرات من قبل الفيفا.

 

* البعض اعتبرك “مرضي الوالدين” ؟ –  يضحك كثيرا، ويقول باللكنة التونسية “والله بقدرة ربي كل الشعب المغربي واحنا معاه راضي علينا سيدي ربي”.. نجاح الرجاء هو للكل.

 

* ما الذي يمكنكم قوله عن شرف استقبالكم من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ما شعوركم ؟

 –  بالفعل عطف جلالته هو حافز مكونات الفريق المغربي، والتفاتته لهذا الإنجاز كانت شيئا مؤثرا جدا، حيث خففت عبء الخسارة أمام البايرن اﻷلماني. ﻷن ما وصل إليه نادي الرجاء هو مكسب لكل المغاربة والعرب، ونشكر بالمناسبة الجماهير الكبيرة التي ساندتنا ودفعتنا ﻹعطاء المزيد.

 

* السيد البنزرتي، ماذا بعد هذا اﻹنجاز التاريخي ؟

أكيد مشواري مازال مستمرا للإشراف على تدريب فريق الرجاء البيضاوي، خاصة أن الفريق سيلعب على عدة واجهات ومسابقات إفريقية كالبطولة المحلية ورابطة الأبطال الإفريقية، واللجنة المشرفة على الفريق المغربي تسعى إلى انتدابات جديدة لتدعيم رصيدها البشري.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.