وزير خارجية السنغال يشيد بالإجراءات التي اتخذها الملك محمد السادس لفائدة المهاجرين

مشاهدة 5 ديسمبر 2013 آخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2013 - 9:32 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط أشاد وزير الشؤون الخارجية والسنغاليين المقيمين بالخارج مانكور ندياي بالإجراءات التي اتخذها جلالة الملك محمد السادس والتي تروم تسوية وضعية آلاف المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة؛ ومساعدة السنغاليين بصفة خاصة والأفارقة عامة على إيجاد عمل والاندماج في النسيج الاقتصادي والاجتماعي المغربي. وقال رئيس الدبلوماسية السنغالية ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عشية قمة الإليزي للسلم والأمن بإفريقيا المرتقبة يومي 6 و 7 دجنبر بباريس، إن المغرب أصبح بلدا لعبور واستقبال المهاجرين غير الشرعيين، “هذا الوضع يطرح عدة مشاكل نتفهمها”، مضيفا أن إشكالية الهجرة تستلزم انخراطا قويا لدول الشمال. وأكد أن علاقة المغرب والسنغال تعد علاقة “خاصة”، مشيرا إلى أن البلدين ليس فقط شقيقين لكنهما “شركاء” على مدى التاريخ يتقاسمان قيما مشتركة. وبعد أن ذكر بالزيارة التي قام بها في مارس الماضي جلالة الملك محمد السادس للسنغال، أكد السيد ندياي أنها توجت بالتوقيع على عدة اتفاقيات للتعاون تهم مجالات الفلاحة والسكن الاجتماعي والصحة وتنمية البنيات التحتية. وأشاد بالربط الجوي اليومي المباشر بين المغرب والسنغال، مشيرا إلى أنه يجري التشاور حاليا لتطوير اتفاقيات النقل في مجال النقل الجوي. وأكد من جهة أخرى أن المغرب بلد إفريقي “لا يمكن لأحد أن ينكر جذوره العميقة في إفريقيا” مشيرا إلى أنه ينبغي إشراك المملكة في كل ما يتم عمله في القارة، باعتبارها تضطلع بدور هام في منطقة الساحل والصحراء في مجال حفظ السلم والأمن بهذه المنطقة التي تواجه تهديدا إرهابيا خطيرا. وقال ” أقدر كثيرا الانخراط القوي لجلالة الملك محمد السادس خلال تنصيب الرئيس المالي ابراهيم بوبكر كيتا وأنا سعيد جدا بتعزيز وتكثيف العلاقات المغربية المالية بفضل هذه الزيارة التي تحمل دلالة قوية”، مضيفا أن المغرب يضطلع بدور مهم في حفظ السلم والأمن بإفريقيا وفي مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية للقارة. وشدد على أن المغرب رغم أنه ليس عضوا بالاتحاد الإفريقي فإن له مكانته في إفريقيا، لان الاتحاد الإفريقي بدون المغرب ليس اتحادا إفريقيا”، مشيدا بدينامية الدبلوماسية المغربية بإفريقيا وجودة العلاقات بين المغرب والسنغال والعلاقات الشخصية القائمة بين جلالة الملك محمد السادس والرئيس ماكي سال.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.