أرييل شارون عدو العرب اللذوذ في ساعاته الأخيرة

مشاهدة 2 يناير 2014 آخر تحديث : الخميس 2 يناير 2014 - 5:51 مساءً

أرييل شارون عدو العرب اللذوذ في ساعاته الأخيرة

كواليس اليوم : زربـــي مـــراد

اقرأ أيضا...

بعد سنوات من موته الإكلينيكي على سريره، من المرتقب أن تعلن إدارة مستشفى “شيبا” عن وفاة رئيس الوزراء الأسبق  أرييل شارون بشكل رسمي، وذلك بعدما تدهورت حالته الصحية بشكل خطير خلال الساعات القليلة الماضية، جراء معاناته من فشل كلوي حاد انعكس سلبا على وظائف أعضائه الحيوية.

وذكرت تقارير صحفية أن أفرادا من عائلة شارون قد حلوا صباح اليوم بمستشفى “شيبا” حتى يتسنى للطاقم الطبي اتخاذ قرار توقيت إزالة الأجهزة الطبية عن مؤسس حزب كاديما بعدما بات في حكم المؤكد أن يفارق الحياة في أية لحظة، وقد سلم الأطباء المشرفون على حالته بالأمر الواقع.

وكان شارون البالغ من العمر 85 سنة قد أصيب بجلطة دماغية سنة ،2005 تلتها أخرى أدخلته في غيبوبة تامة سعى بعدها الأطباء بشتى السبل إلى إسعافه بإخضاعه لعملية جراحية لم تكلل بالنجاح ،لتسند رئاسة حزبه إلى إيهود أولمرت، الذي تولى أيضا مهمة القيام بأعمال رئيس الوزراء.

ويعد شارون أحد أكثر القادة الإسرائيليين الملطخة يداه بدماء آلاف الفلسطينيين والأكثر كرها للعرب والمسلمين، حيث نفذ عدة مجازر ومذابح في حق الشعب الفلسطيني الأعزل وخاصة خلال اجتياحه لجنوب لبنان عام 1982 ومجزرة صبرا وشاتيلا، استباح خلالهما الدم العربي بدم بارد على مرأى ومسمع من العالم الحر المتبجح بالديمقراطية وحقوق الإنسان.

كما لم يراع حرمة المساجد والكنائس، وهو يطارد الفلسطينيين ويعتقلهم من داخلهما، بل وبلغت جرأته إلى حد استفزاز مشاعر مسلمي الأرض أجمعين بزيارته للمسجد الأقصى، فضلا عن تنفيذ سلسلة من الاغتيالات في حق كوادر حركات المقاومة الفلسطينية، يبقى أبرزهم الشيخ أحمد ياسين مؤسس وزعيم حركة حماس، لينهي مسلسله الإجرامي بمحاصرة الرئيس الفلسطيني، ياسر عرفات إلى أن توفي بشكل غامض جعل كثيرين يرجحون أن يكون قد مات مسموما.

كواليس اليوم

التعليقات

  • اللهم زد في عذابه دنيا و آخرة

  • اللهم أطل عمره وزد في عذابه

  • lahou 3adabon fi ddonya,wa la 3adabo l’akhirati achaddo waabqaaa

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.