أنس الحلوي يعيد ملف المعتقلين الإسلاميين إلى نقطة الصفر !!!

مشاهدة 4 يناير 2014 آخر تحديث : السبت 4 يناير 2014 - 1:54 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

شكل ذهاب المدعو أنس الحلوي، المعتقل السلفي السابق، والناطق الرسمي باسم اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، عودة إلى نقطة الصفر !!!

اقرأ أيضا...

مصادر موثوق بها كشفت لموقع “كواليس اليوم” أن مسؤولين كبار في الدولة المغربية كانوا قد فتحوا حوارا مع ممثلي اللجنة، على أساس دراسة ملف معتقلي السلفية الجهادية القابعين في السجون، بعد تقديم وعود بالمراجعة الفكرية، والاستعداد للحوار والمشاركة في الحياة العامة، إلا أن هذا المستجد الطارئ وغير المتوقع (ذهاب الحلوي للجهاد) أفقد الدولة أي ثقة في هذا الحوار، أو على الأقل جعلها تتراجع ولو بشكل مؤقت عن أي نقاش في ملف السلفية الجهادية، ما دام الحلوي لم يتخلى عن أفكاره الخاطئة بشأن “الجهاد”، والسعي إلى إهدار دماء المسلمين، بناء على أفكار مغلوطة ولا علاقة لها البتة بتعاليم الدين الإسلامي السمح.

وذكرت مصادر “كواليس اليوم” أن بعض مسؤولي الدولة استفسروا مسؤولين في اللجنة المشتركة عن ملابسات هذا المستجد، فأكدوا أن أنس الحلوي قدم استقالته من اللجنة قبل أن يذهب إلى سوريا، إلا أن الواقع كشف العكس تماما، حيث أن الحلوي قرر السفر إلى سوريا للجهاد ضد نظام بشار الأسد، دون أن يقدم استقالته.

وأوضحت المصادر ذاتها أن مسؤولين في اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، اتصلوا بأنس الحلوي وهو في سوريا، وطالبوه بإرسال استقالته، ليبعثها على الفور بعد أن حررها هناك، ليدلي بها ممثلو اللجنة لمسؤولي الدولة، لكن تبين أن الاستقالة حررت بعد سفر الحلوي إلى سوريا، وليس قبلها، ما يعني أن اللجنة المشتركة كانت تراوغ مسؤولي الدولة، وهذا ما أفقدها المصداقية لدى الأطراف التي كانت تحاول إيجاد سبل لطي هذا الملف.

ويتساءل مسؤولو الدولة الذين كانوا مكلفين بالحوار مع ممثلي المعتقلين الإسلاميين، كيف يدعي هؤلاء المراجعة الفكرية، بينما لا زال الكثيرون منهم يؤمنون بـ”الجهاد” ويستبيحون دماء المسلمين، ويقاتلون إخوانهم في الله وفي الدم وفي العروبة؟؟؟؟؟

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.