زعيم حزب سياسي مرشح للانتخابات في الجزائر يفجر فضيحة

مشاهدة 25 يناير 2014 آخر تحديث : السبت 25 يناير 2014 - 5:23 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

فجر المهدي علالو، زعيم سياسي مرموق في الجزائر، ورئيس حزب “الوسطيين” المعارض بالجزائر، المرشح للانتخابات، فضيحة من العيار الثقيل، عندما تحدث عن لجوء سلطات بلاده إلى بعض الممارسات البائدة من أجل إخراس صوت المعارضة.

اقرأ أيضا...

وتأتي هذه الممارسات، وفق علالو، عشية الانتخابات الرئاسية.

واعتبر الزعيم الحزبي أن هذه الممارسات القمعية لا تستهدف صوت المعارضة وحده، وإنما “كل صوت ينادي بأن الجزائر وطن لكل الجزائريين وليست لمجموعة”، في إشارة واضحة إلى الجنرالات وحاكم قصر المرادية.

وقال علالو، وهو مرشح للانتخابات الرئاسية، في رسالة وجهها لرئيس المجلس الشعبي الوطني، إنه منذ سنوات “أغلقت أبواب الديمقراطية وحرية التعبير، كما أسكتت المعارضة حتى لو ضحت الجزائر بخيرة أبنائها من أجل الحرية والديمقراطية”.

وتابعت الرسالة أن “المعارضة في كل البلدان تعتبر جزء من الدولة، فلماذا هذا القمع من أجل البقاء في السلطة مع العلم أن الشعب لن يقبل بهذه المسرحيات”.

واشتد الهجوم على علالو بعدما أعلن، في دجنبر الماضي، نيته الترشح للاستحقاق الرئاسي المقرر في الجزائر يوم 17 أبريل المقبل، رغبة منه في “ملء الفراغ” على الساحة السياسية الجزائرية، في إشارة إلى مرض الرئيس وبعده عن مصدر القرار.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.