جدل قانوني في عاصمة دكالة بعد تبرئة رئيس جماعة وموظف من تهمة الفساد

مشاهدة 26 يناير 2014 آخر تحديث : الأحد 26 يناير 2014 - 10:20 مساءً

الجديدة: كواليس اليوم

 أثار الحكم الذي صدر أخيرا عن محكمة الاستئناف بالجديدة، القاضي ببراءة رئيس جماعة، الكثير من ردود الفعل، واستفرد بالعديد من التفسيرات، التي خلصت الى ضرورة إيفاد لجنة من المفتشية العامة لوزارة العدل والحريات، من أجل البحث والتحقيق في خلفيات حكم.

اقرأ أيضا...

تفاصيل هذه القضية كما روتها لموقع “كواليس اليوم” مصادر مطلعة، تعود الى متابعة رئيس جماعة “المهارزة الساحل” التابعة لعمالة اقليم الجديدة، وموظف بالجماعة ذاتها، على خلفية تهمة “التزوير في محرر رسمي”، وادانتهما في حكم سابق صدر عن الغرفة الثانية بمحكمة الاستئناف بالجديدة ب 10 سنوات سجنا، نافذا في حدود 6 سنوات، و4 سنوات موقوفة التنفيذ، بعد ان قطع الملف مراحل عديدة ليصل الى تأكيد صدر عم محكمة النقض بأن الوثيقة التي تم تزويرها تعتبر محررا رسميا، لتقرر احالة الملف على محكمة الاستئناف، بعد أن سعت جهات عديدة في السابق الى جعل الامر مجرد جنحة، ومتابعة الرئيس والموظف الذي يشغل مهمة حيسوبي بالجماعة بالمحكمة الابتدائية بالجديدة. لكن محكمة النقض (المجلس الأعلى سابقا)، كان لها رأي مخالف.

وبعد صدور الحكم بادانة الرئيس والموظف، تحركت بعض الأطراف التي سعت بمختلف الوسائل الى تأجيل الملف اكثر من مرة تمهيدا للنتيجة التي صار اليها خلال الأسبوع الماضي، حيث تمت تبرئة المتهمين (الرئيس والموظف)..!!

يذكر أن الملف ذاته كان من ضمن الأسباب التي ساهمت في عزل قاض سابق، كان يعمل مستشارا بمحكمة الاستئناف بالجديدة، ويرأس غرفة به، حيث أعلنت نتائج مجلس الأعلى عزله مع الاحتفاظ بتقاعده.

كما ان هذا الملف، والحكم بالبراءة التي نالها المتهمان، ساهما في خلق أجواء من التذمر لدى الهيئة الأولى التي أصدرت حكما يقضي بمعاقبة الرئيس والموظف بعشر سنوات سجنا. ما جعل علامات استفهام عديدة تخول هذا الحكم، حيث طالب محركو الشكاية التي انطلقت من تزوير محرر رسمي، بعد ان قرر المجلس الجماعي المصادقة على اقتناء سيارة لنقل الاموات، الا ان الرئيس قام بدل ذلك باقتناء سيارة رباعية الدفع من نوع “داسيا داستر”، للاستعمال الشخصي.

وبعد انكشاف امر السيارة اعادها الى الوكالة التي سبق ان اقتناها منها لادخال تعديلات عليها وتخصيصها لنقل الاموات، بعد ان قطع بها الاف الكلمترات في سفريات خاصة، وانجز لها تأمينا للاستغلال السياحي، لكن بعد احتجاج الاعضاء قام بادخال تغييرات عليها، طالت حتى محضر استلامها، الذي وقعه رفقة موظف، حيث بعد التحريات ثبت تزويره ما جعلهما محط متابعة قضائية.بعاصمة دكالة

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.