إحالة جنرال جزائري كان مسؤولا عن مكافحة الإرهاب بتهمة التمرد

مشاهدة 11 فبراير 2014 آخر تحديث : الثلاثاء 11 فبراير 2014 - 10:01 صباحًا

كواليس اليوم: مكتب الرباط في خطوة مفاجئة وغير متوقعة، بشكل يدل على وجود حرب حقيقية دائرة بين جناح الرئاسة والمخابرات، أقدمت السلطات الجزائرية على إحالة الجنرال حسان، المسؤول السابق عن مكافحة الإرهاب بالجزائر، على المحكمة العسكرية. وقد قررت المحكمة العسكرية في الجزائر˜ متابعة العميد عبد القادر آيت أوزرابي، المعروف بالجنرال حسان، قانونيا، ووضعه تحت المراقبة القضائية، بتهمة “التمرد”. وحسب مصادر جزائرية، فقد كان الجنرال سيغادر مكتبه يوم 5 فبراير الجاري، لكنه رفض ذلك بعد حلول الموعد لأنه طالب بتحديد خليفة له من أجل تبادل السلط عملا بالنصوص القانونية، معتبرا أنه يستحيل أن يترك مكتبه شاغرا مع وجود ملفات حساسة بأدراجه، وهو ما كيفته الجزائر على أنه رفض من الجنرال لترك المنصب، وجرى تضخيم القضية واختلاق سيناريوهات، قبل أن تستقر السلطات الجزائرية على توجيه تهمة التمرد إليه. وتعد قضية الجنرال حسان ثاني حالة استهداف للجيش، نتيجة وجود صراعات خطيرة بين أجنحة في الرئاسة وجهاز المخابرات، وهو ما يجعل استقرار هذه الدولة الشقيقة على المحك، ولا يستبعد أن تشهد في المقبل من الأيام مفاجآت أخرى خطيرة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.