المحمدية تشهد أكبر حملة تطهيرية ضد الجريمة

مشاهدة 28 فبراير 2014 آخر تحديث : الجمعة 28 فبراير 2014 - 8:48 مساءً

تعتبر مدينة المحمدية واحدة من بين الأماكن التي تعرف إقبالا كثيفا من طرف الزوار على مستوى ولاية الدار البيضاء الكبرى، والذين يقصدون هذه المدينة الساحلية لما تزخر به من مؤهلات سياحية وأماكن راحة واستجمام لمجموعة من المواطنين، وهي أيضا منطقة تعرف رواجا مهما، مما يجعلها قبلة لمجموعة من المواطنين من كافة أنحاء المملكة، كما يجعلها محط اهتمام العديد من الأشخاص من ذوي الميولات الإجرامية، لذا وجب وفي إطار التعليمات المديرية والولائية الرفع من مستوى العمليات الأمنية الهادفة والإستباقية في هذا المجال تطبيقا لمبدأ زرع الطمأنينة والسكينة في نفوس ساكنة وزوار هذه المدينة. وفي هذا الصدد، فإن المصالح الأمنية بمنطقة أمن المحمدية تبدل مجهودات جبارة في سبيل الحد من تفشي مختلف الظواهر الإجرامية، بحيث وبتاريخ 15 فبراير 2014 قامت عناصرها مدعومة بعناصر من الأمن العمومي وعناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحملات تطهيرية مكثفة ويومية استمرت إلى 26 فبراير 2014 وقد استهدفت هذه العملية مروجي المخدرات والخمور، وكذا محاربة كل أنواع السرقات عن طريق البحث وإلقاء القبض على كل المشتبه فيهم وكذا المبحوث عنهم في هذا السياق، ومن تم تقديمهم إلى العدالة تحقيقا لمبدأ زرع الطمأنينة والسكينة بنفوس المواطنين، فكانت نتائج هذه العملية على الشكل التالي:  عدد الأشخاص المشتبه فيهم والذين تم إيقافهم ………………………………. 1118.  عدد الأشخاص الذين تم إخلاء سبيلهم بعد التحقق من هوياتهم …………………. 866.  عدد الأشخاص الذين تم الإحتفاظ بهم لتورطهم في جنايات وجنح مختلفة ………… 252.  عدد الأشخاص الموقوفين في حالة تلبس …………………………………….. 186.  عدد الأشخاص المبحوث عنهم والذين تم إيقافهم ……………………………….. 66.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.