الرئيس الغيني: نحن فخورون جدا بزيارة سبط الرسول الملك محمد السادس إلى بلادنا

مشاهدة 3 مارس 2014 آخر تحديث : الإثنين 3 مارس 2014 - 1:14 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط أعرب الرئيس الغيني ألفا كوندي، عن “فخره العميق” بالزيارة التي سيقوم بها جلالة الملك محمد السادس إلى بلاده، لأنها ستشكل فرصة لتقوية أواصر العلاقات الثنائية في مختلف الميادين، وترسيخ الروابط العريقة بين البلدين. وأضاف فخامة الرئيس الفا كوندي في حديث خص به قناة (الأولى)، بثته مساء اليوم الأحد، عشية الزيارة التي سيقوم بها جلالة الملك محمد السادس إلى كوناكري، المحطة الثالثة في إطار جولة جلالته الإفريقية، “إنه لشرف عظيم بالنسبة لنا، الشعب الغيني ينتظر بفارغ الصبر هذه الزيارة، لأن المغرب بلد كبير”، وأضاف أن “جلالة ملك المغرب سبط الرسول محمد، لذلك فإنه شرف كبير لنا، على المستوى الديني”، مشيرا أن الزيارة الملكية ستفتح أفاقا جديدة للتعاون بين المغرب وغينيا”. وفي هذا الصدد، ذكر الرئيس الغيني بالعلاقات التاريخية بين البلدين، وخصوصا بين الرئيس سي كو توري (أول رئس لجمهورية غينيا) وجلالة المغفور له محمد الخامس، “مؤسس مجموعة الدار البيضاء، التي شكلت النواة الأولى لإنشاء منظمة الوحدة الإفريقية”. وبخصوص دعم المغرب للانتقال السياسي في غينيا، قال الرئيس الغيني ” نحن ممتنون للمغرب على ما قام به لإنجاح الانتقال في بلاده”، مذكرا في هذا السياق، بالاجتماع الذي احتضنه المغرب، مما مكن غينيا من إنجاح مسلسل انتقالها السياسي”. وتابع “اليوم طوينا صفحة الانتقال وبدأنا صفحة جديدة، من خلال إجراء انتخابات تشريعية وانتخاب برلمان” مضيفا “نحن ممتنون للمغرب على ما قام به من اجل أن تجتمع كل الظروف المواتية لكي تتوثق فرص التعاون بين المغرب وغينيا”. وبخصوص الميادين التي تأمل غينيا تعزيز التعاون بشأنها مع المغرب، قال السيد ألفا كوندي، ” هناك تكامل كبير بين غينيا والمغرب الذي يتوفر على قدرات تكنولوجية كبرى وموارد بشرية كفأة ، أما نحن فلدينا موارد طبيعية هامة لكن مواردنا البشرية محدودة، لذلك نعتقد أن لدينا قاعدة صلبة للتعاون الثنائي لكي تتقوى علاقاتنا في المجال المعدني والبحري وقطاعات الطيران والسكن الاجتماعي والفلاحة والبنيات التحتية والتعاون العسكري والأمني، حيث هناك مجال واسع للتعاون مع المغرب”. وبشأن الأمن الإقليمي، أكد الرئيس الغيني أنه بالرغم من أن بلاده لا تنتمي الي منطقة الساحل، إلا أن “مشكل الارهاب وخاصة تنامي التطرف الديني بالمنطقة، يشكل انشغالا كبيرا بالنسبة لنا”، والشيء نفسه بالنسبة لمحاربة الجريمة والقرصنة البحرية. وفي هذا السياق، أعرب الفا كوندي عن أمله في أن تستطيع بلاده بمعية المغرب تقديم “دعم اكبر لمالي” وتعزيز التعاون مع المملكة ليس فقط في مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل والصحراء، ولكن ايضا في محاربة القرصنة البحرية في المحيط الأطلسي”. وأضاف أن بلاده تأمل أيضا في “العمل على تقوية العلاقات بين المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا والمغرب”. وبخصوص التعاون الديني، أبرز الرئيس الغيني، أن بإمكان غينيا البلد المسلم، ب(نسبة 90 في المائة)، تقوية تعاونها مع المملكة في هذا المجال، مشيرا إلى أنه سيتم التوقيع قريبا على اتفاق في هذا الشأن مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. يشار إلى أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، سيقوم بزيارة رسمية إلى جمهورية غينيا، المحطة الثالثة ضمن جولة جلالته الإفريقية والتي قادته إلى كل من مالي وكوت ديفوار. كما سيقوم جلالة الملك، بعد ذلك، بزيارة عمل وصداقة للغابون. عن (و م ع) بالتصرف

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.