اليأس والإحباط يدفع الجزائريين إلى إحراق الذات

مشاهدة 24 مارس 2014 آخر تحديث : الإثنين 24 مارس 2014 - 1:01 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

تحولت ظاهرة إحراق الذات، إلى سلاح المواطنين الجزائريين للتعبير عن احتجاجهم على عدد من القرارات التي تثير غضب ملايين الجزائريين الذين يعانون من الفقر والتهميش والتجاهل.

اقرأ أيضا...

مواطن جزائري توفي هذا الأسبوع بعد أن أقدم على إضرام النار في جسده ، يوم  الخميس الماضي في مدينة وهران بشرق الجزائر، فيما أصيب شقيقه بحروق بليغة على خلفية محاولة تنفيذ حكم قضائي يقضي بإفراغ أسرتهما من المسكن الذي تقيم فيه.

تفاصيل الحادثة تعود إلى ممارسة الإكراه والضغط على المواطن الجزائري دون تقدير الوضع الاجتماعي الصعب والنفسي للمواطن المعني بقرار الإفراغ، بعد أن انتقلت القوة العمومية إلى مسكن الضحية الواقع في منطقة حاسي لبيوض، من أجل تنفيذ حكم قضائي يقضي بإفراغ عائلته من مسكنها لفائدة صاحب الدعوى الذي كسب السجال القضائي.

هذه الواقعة، ووقائع أخرى، تكشف جزءا من معاناة الجزائريين الذين باتوا بين مطرقة وضع اقتصادي واجتماعي صعب للغاية، وسندان النصوص القانونية التي لا تؤخذ بعين الاعتبار الواقع الذي يرزح تحته، ذوي الدخل المحدود، والعطلين عن العمل، والمتقاعدين الذين يتقاضون رواتب هزيلة.

لجوء الجزائريين إلى إحراق ذواتهم، رسالة قوية إلى الماسكين بزمام الأمور، وتعبير عن اليأس من واقع طافح بالسوداوية وانسداد الأفق الاقتصادي والاجتماعي، والمرشح لمزيد من التدهور بسبب الإصرار على إعادة انتخاب نفس الرئيس الذي أوصل الجزائر إلى واقعها الحالي.

وفاة الشخص الذي أقدم على إحراق ذاته، حظيت بتضامن أهالي المنطقة، مما تسبب في اندلاع موجة احتجاجات تطورت إلى “احتلال الطريق وإضرام العجلات المطاطية، مما تسبب في عرقلة حركة المرور، خاصة في ظل تنامي حالات إحراق الذات من قبل جزائريين متذمرون من أوضاعهم الاجتماعية التي تتجه نحو مزيد من التعقيد بسبب السياسات الاقتصادية والاجتماعية، رغم ارتفاع عائدات النفط والغاز التي تتجاوز المائة مليار دولار، لا يستفيد منها الشعب الجزائري شيئا يذكر، ومودعة بالأبناك الخارجية.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.