بالصور.. الجزائر تتجرد من إنسانيتها وتترك لاجئين سوريين بينهم أطفال ورضيع عمره 6 شهور في العراء !!!

مشاهدة 13 مارس 2014 آخر تحديث : الخميس 13 مارس 2014 - 12:53 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

على هذه الحالة الصعبة، قضى 32 لاجئا سوريا، ضمنهم 7 رجال و8 نساء و17 طفلا، من بينهم رضيع عمره 6 شهور، الليلة الثانية فوق هضبة رملية على أطراف الحدود الجزائرية المغربية، مفترشين التراب ملتحفين بالسماء، بعدما تجردت السلطات الجزائرية من إنسانيتها، وقررت ترحيلهم نحو المغرب.

اقرأ أيضا...

هؤلاء المواطنين السوريين قامت السلطات الجزائرية بسحب جوازات سفرهم، خوفا من كشف أمرها من خلال تأشيرات سلطاتها الحدودية، باعتبارها صاحبة الواجب بتوفير الإيواء والحماية لهم.

TR

وكان المغرب قد قدم عدة تنازلات، وقرر استقبال المئات من اللاجئين السوريين، على غرار الأفارقة، الذين يتم ترحيلهم يوميا من قبل الجزائر، في سياق تصدير مشاكلها نحو المغرب، إلا أن السلطات المغربية رفضت الاستمرار في هذا التنازل، بعدما تمادت الجزائر في تصرفاتها غير الإنسانية والعدائية.

وفي الوقت الذي تصدى فيه رجال الدرك والجيش المغربي لمحاولة ترحيل هؤلاء السوريين نحن المغرب، لم يرق قلب السلطة الجزائرية لهؤلاء المواطنين، ورفضت السماح لهم بالعودة إلى أراضيها، لتتركهم في وضعية إنسانية صعبة.

Sans titre
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.