إلى خديجة الرياضي.. اتقي الله في شباب المغرب

مشاهدة 25 أبريل 2014 آخر تحديث : الجمعة 25 أبريل 2014 - 10:02 مساءً

كواليس اليوم: زربـــي مــــراد

يبدو أن أكبر تهديد قد يواجهه المغرب في مستقبل الأيام ما تروج له جمعيات ترتدي ثوب المدافع عن حقوق الإنسان لنفث السموم داخل جسد المجتمع المغربي المسلم لتقويض ثوابته الدينية والأخلاقية وطمس هويته الثقافية.

اقرأ أيضا...

إحدى هذه الجمعيات، وهي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، التي وبدل أن تركز اهتمامها على الدفاع عن حق المواطنين في الشغل والتعليم والصحة وغيرها من الحقوق الأساسية في مواجهة سياسة الحكومة، لم تجد ما تنشغل به غير الدفاع باستماتة عن إقرار حرية المعتقد.

إذا كان غرض هذه الجمعية المستقوية بالأجنبي هو نبذ الكراهية على أساس الانتماء الديني، فإن في المغرب دينا واحدا هو الإسلام يعتنقه العرب والأمازيغ وبه صاروا إخوانا متحابين، بل واختلطت دماؤهم ضاربين مثالا يحتدى به في التعايش، وإذا كان الهدف حماية الأقليات الدينية مخافة التضييق عليها أو منعها من ممارسة شعائرها الدينية، فإن بالمغرب مسيحيين ويهودا لم يجدوا على أرضه غير الأمن والأمان، فماذا بقي لكم غير الكيل بمكيالين؟!

والواضح أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تريد فتح الباب على مصراعيه أمام رياح الإلحاد والتنصير  والتبرج والتعري واللواط والمثلية الجنسية وكل ما من شأنه محاربة التشريعات الإسلامية متجاهلة أن في المغرب إمارة للمؤمنين، في جرأة غير محسوبة العواقب لم يسبقها إليها أحد.

والذي لا تدركه هذه الجمعية المنبوذة أن المغرب بلد متعدد الأعراق يجمعها دين واحد على مذهب واحد، ومجرد تفرع المذاهب ينذر بحدوث نزاعات طائفية ومذهبية على غرار ما يجري في عدة دول عربية،والإقرار بحرية المعتقد، ليس سوى حق أريد به باطل،فهل تريدون إعطاء الذريعة للغرب للتدخل في شؤون المغرب الداخلية.

وما لم تفهمه جمعية الموت القادم من الشرق الملحد والغرب المنحل أنها تروج لأفكار دخيلة على مجتمع مغربي مسلم أصبح أكثر من أي وقت مضى مدركا لمراميها ويوشك أن يثور في وجهها وقد رأى رأي العين كيف كانت لها اليد الطولى في إفساد شباب المغرب بتشجيعها على الحرية الجنسية والبوسان وإفطار رمضان نهارا جهارا، هذا دون نسيان تحملها نصيبا وافرا في التشجيع بطرق غير مباشرة على الفوضى والإجرام واللاأمن باسم حماية حقوق الإنسان، حتى صرنا نسمع بالتشرميل.

ولخديجة الرياضي، الرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، نقول لها اتق الله في شباب وشابات المغرب وما تبوؤك المرتبة الرفيعة لدى دعاة التفسخ والانحلال إلا نظير محاربتك للإسلام وإشاعة الفساد ببلادك، وإذا لم تستحي فاصنعي ما شئت.

كواليس اليوم

التعليقات

  • siro 3lina 3tiwna btissa3 ahad eljam3iyat dyal el fojor w elfitna

  • gueulle d enfer allah yerzkak l3adab

  • بغيت غير نعرف, علاش فاش كنكتب تعليق ينتقد هذا الشخص او اخرون السيدة هسبريس او بالاحرى الشخص المكلف بذلك لا يوليها اي اهتمام وبالتالي لا تنشر …..عن اي نزاهة تتكلمون وعن اي صحافة تعتقدون انكم تنتمون. اولا واخيرا تبقى التعاليق مجرد راي ليس الا و تعبر عن راي صاحبها فقط. اؤكد لكم ان بعض العقليات المتحجرة و السلطوية بالفطرة ما زالت معششة مع الاسف.
    اما عن هسبريس في نظري البسيط فلا تزاول مهنة الصحافة بل نشر الاخبار المهمة جدا احيانا والتافهة احيانا اخرى. اما الصحافة فمبدءها الحياد و حرية التعبير. الفاهم يفهم.

  • هده تريد الخراب لبلدنا العزيز المغرب لا تفكر الا في نفسها وجيبها لكي ترضي أعداء الوطن الله ينتقم منها ومن شرها سيأتي يوما ستحاسب على أعمالها الشريرة والشعب المغربي إدكى منها

  • إلى الجحيم أنت وجمعيتك يا داعية الفسوق والفجور

  • ارجو من الله العلي اليم ان تدوق:
    نقمة عدم النوم بسبب ادمان احد افراد عائلتها.
    او عدم الامن بسبب تعرض احدى بناتها للاغتصاب
    قتل عزيز عليها .
    او تتعرض لسرقة تحت التهديد.
    وكثير من الجرائم التي ابتلي بها مواطننون امنون لم يقترفوا دنبا الا ان الخطر هددهم وطالهم ربما في عقر دارهم.
    تدافع عن اناس سلبوا او اعتدوا على حرية اخرين ضحاياهم.فاين هي حقوق الضحايا.
    بدات بكارثة القصر الكبير (الزواج المعلوم)حيث استماتت في الدفاع عن الزواج لامثلي ثم عن اللدين اغتصبوا وقتلوا ورقدوا فوق الرفاة وتدافع عن الحق في الحياة.فاين هو حق الحياة للمقتولين؟
    الهدا اعطوك الجوائز لتخربي بيوتنا انت والشمطاء الشنا.
    اتقي الله واتركي الشباب ينمو ويشب على القيم التي ضمنت استمراريتنا عبر قرون بفضل هويتنا وديننا الدي لا نبغي غيره دينا.
    اتق الله فالسوايع بدالة وقد تتجرعين من نفس كاس الضحايا.وسنرى ان كنت ستدافعين عن حق الحياة لقاتل او مغنصب مس احد معارفك او اعزائك او حتى جيرانك.

  • Salam a tous,had ryadi m3a rouissi ou rba3a dial chmatat koulhoum khaddamat 3la hsab tahdim wa tahtim lmoujtama3 lmaghribi,kalbat malqaw hkam ,jahlou wllaw tay3addo ,choufou ghir kmamarhoum ,lmsakh nazal 3lihoum, galik bghaw lkhir lmgharba,awddi 3tiw bttissa3 lmaghrib,rah bled AL ISLAM ,sirou li europe oughanniw fiha amma bladna nsawha .salam.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.