ضربات استباقية بالبيضاء ضد الجريمة والمخدرات

مشاهدة 18 أبريل 2014 آخر تحديث : الجمعة 18 أبريل 2014 - 9:42 مساءً

في إطار الحملات التطهيرية التي تقوم بها مصالح أمن منطقة مولاي رشيد بتعاون مع قائد الملحقة الإدارية الرجاء والملحقة الإدارية البركة، والقاضية بضرورة التصدي إلى كل الظواهر الإجرامية وكذا تلك الماسة بالأخلاق العامة بالشارع العام والأماكن العمومية، ومحاربة لظاهرة استهلاك الشيشا بالمقاهي، فقد عملت هذه الأخيرة خلال الفترة الممتدة ما بين 14 و 17 أبريل 2014، على القيام بمجموعة من المداهمات لمقاهي متواجدة على مستوى هذه المنطقة. ويذكر أن هاته العمليات التي تندرج ضمن المخطط الأمني المسطر من قبل ولاية أمن الدار البيضاء، جاءت بناء على تعليمات من النيابة العامة، فتكللت بإيقاف مجموعة من الأشخاص وحجز كميات مهمة من مادة المعسل المهرب وقنينات النرجيلة، وقد كانت نتائجها على الشكل التالي:

الحصيلة:

اقرأ أيضا...

ï    وتجدر الإشارة إلى أن عدد المقاهي التي تمت مداهمتها خلال هاذين اليومين 11 مقهى، متواجدة بكل من شارع إدريس الحارثي، والعقيد العلام وشارع محمد بوزيان وحي السلامة.

–       إيقاف 108 أشخاص من أجل استهلاك الشيشا والمخدرات، من بينهم 06 أشخاص من أجل إعداد محل لآستهلاك الشيشا والمخدرات.

–       حجز 144 قنينة نرجيلة وكمية من مادة المعسل المهرب.

–       يذكر أن من بين الأشخاص الموقوفين من تم إخلاء سبيله ومن تم الإحتفاظ به رهن تدابير الحراسة النظرية، إضافة إلى شخص من ذوي السوابق العدلية تم العثور بحوزته على 16 قطعة من مخدر الشيرا، وتمت إحالته على فرقة الشرطة القضائية من أجل تعميق البحث.

– بالمنطقة الأمنية الحي الحسني، تم ايقاف مبحوث عنه على الصعيد الوطني من أجل تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة، وذلك في إطار حملة تطهيرية قامت بها المصالح الامنية بالمنطقة بتاريخ 14-04-2014.

وخلال البحث مع الموقوف، اعترف أنه عنصر من عصابة إجرامية متكونة من 08 شبان وفتاة يقطنون بحي ليساسفة 03 وأنهم اقترفوا عدة سرقات بالحي الصناعي بليساسفة 02، إذ يعترضون سبيل المارة ويسلبونهم ما بحوزتهم تحت التهديد بالسلاح الابيض فيبيعون مسروقاتهم ويقتسمون المتحصل منها.

وأضاف انه وبمعية أحدهم، قام بسرقة بقايا بناء فيلا من خشب وحديد بعدما تسلق جدرانها وبقي الاخر يراقب محيطها.

والبحث جار للقبض على باقي افراد هذه العصابة.

2- وفي إطار السرقة تحت التهديد بالسلاح الابيض، تمكنت عناصر الأمن التابعة للمنطقة الأمنية البرنوصي من ايقاف شخص بعدما توصلت بشكاية من مواطن تعرض للسرقة من طرف هذا الموقوف وسلبه 800 درهم.

وقد تبين انه من المبحوث عنهم محليا من أجل الاتجار في المخدرات وانه سبق وعوقب بالسجن لمدة 03 سنوات نافذة من اجل نفس التهمة.

3- وبخصوص سرقة الدراجات والسرقة من داخل السيارات، فقد سجلت مصالح الأمن بأحياء متعددة من ولاية الدار البيضاء عدة توقيفات، نوردها كالآتي:

  • بمنطقة أمن الحي الحسني ،تم ايقاف شخص في حالة تلبس وهو يسرق دراجة نارية من نوع بوجو 103 ودراجة هوائية من نوع ديكاتلون. وقد احيل الموقوف بعدما حجزت الدراجتين،على دائرة الامن بحي الصفاء من أجل استكمال البحث حيث اعترف بكونه يشكل مع شخص آخر في حالة فرار، عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الدراجات، وأنهما قاما بعدة سرقات مشابهة باستعمال مفاتيح مزورة أو بانتحال صفة حارسي امن . وقد أسفر البحث المعمق الى توقيف شخص ثالث يقوم بإخفاء مسروقاتهم في منزله الذي تم تفتيشه وحجز لديه قطاع غيار لدراجات نارية وهوائية. وقد تمكنت العناصر الامنية من حل 11 قضية من نفس النوع استنادا على اعتراف الموقوفين.

قدم الموقوفين الى العدالة بتاريخ 16-04-2014 بينما البحث لازال جاريا في حق الشخص الفار.

  • بنفس المنطقة الأمنية: تم ايقاف مجرم خطير اقترف ازيد من 30 سرقة من داخل السيارات بعدما تم التنسيق مع الحراس الليليين بالمنطقة لاشعار العناصر الامنية باي شخص مشبوه. وقد سبق للعناصر الامنية ان قامت بتحريلتها بجانب عناصر مسرح الجرينة من اجل التوصل الى الجاني الا ان ذلك لم يفد لان الجاني من المتمرسين الذين يعرفون كيف يقومون بالجريمة دون ترك اي دليل او بصمة الا ان اتصالا من احد الحراس الليليين جاء بنهاية الاعمال الاجرامية لهذا المجرم وتم ايقافه وهومتلبس بسرقة احدى السيارات حيث كان يحاول فتح بابها بمفك البراغي الذي حجز لديه مع ادوات ميكانيكية اخرى يستعملها لاجل هذا الغرض.

وبعد تفتيش منزله بحي العالية 02، حجزت عدة اجهزة موسيقية والكترونية وقفازات وهواتف نحنولة وادوات ميكانيكية وكرسي للاطفال ومجموعة من دمى الاطفال وقتاع للوجه واقراص مدمجة فلم يجد بدا من الانكار إذ عترف انها حصيلة ما يزيد عن 30 عملية سرقة من داخل السيارات.

تم تقديم الجاني الى  العدالة امام انظار وكيل الملك بالنحكنة الاستئنافية بالدارالبيضاء من اجل تعدد السرقات من داخل السيارات مع حالة العود والحاق خسائر مادية بها والتخدير.

  • بمنطقة الامن عين الشق،  وعلى مستوى قطاع سيدي معروف، كللت مجهودات عنصرين من فرقة الدراجين الامنية ، وبناء على اتصال بالدورية الامنية ، يفيد صاحبه ان شخصين يمتطيان دراجة نارية من نوع فيسبا ، سلباه بالعنف دراجته النارية وهي  من النوع الكبير ت-ماكس، واستنادا على الاوصاف التي ادلى بها الضحية، تمكن العنصرين الامنيين من ايقاف احد الجناة بإحدى الازقة المحاذية لمرجان. وقد اسفر البحث مع الموقوف عن ايقاف شريكه وبالتالي تقديمهما الى الدائرة الامنية المعنية من اجل استكمال البحث.

4- اسفرت الابحاث والتحريات التي قامت بها العناصر الأمنية بمنطقة عين السبع من القبض على عنصر اخر من بين المجموعة الاجرامية التي استهدفت عددا من الفيلات السكنية بحي نزهة وسالومة بعين السبع. وقد اعترف بتكوينه عصابة إجرامية وارتكابه عدة سرقات موصوفة تستهدف فيلات يقطن اصحابها بخارج الوطن وذلك بعد تتبع وترصد واستقصاء وتجميع معلومات حول اصحابها وعن فترات غيابهم وتواجدهم بفيلاتهم ليسهل تنفيذ مخطط السرقة مستعينين بضوء الشموع ليلا وبتسلق الجدران وكسر الابواب والنوافذ.

اسفر تفتيش منزل الجاني عن حجز عدة مسروقات، صرح انه يبيعها الى شخصين، سبق وان القي القبض على احدهما بينما تم تحديد هوية الشخص الثاني لإيقافه.

واستمرارا منها في محاربة كل الظواهر الإجرامية خصوصا تلك المتعلقة بترويج المخدرات بكل أنواعها على مستوى جميع مناطق ولاية أمن البيضاء، نظرا لما تشكله هذه المواد السامة من خطورة على صحة المواطنين خاصة فئة الشباب، بالإضافة إلى تلك المتعلقة بالسرقات بالشارع العام وغيرها، فقد تمكنت عناصر الفرقة المتنقلة للأبحاث والتدخلات التابعة للفرقة الجنائية الولائية، بتاريخ 15 أبريل 2014 وبعدة مناطق، من إيقاف مجموعة من الأشخاص المبحوث عنهم، فكانت الحصيلة كالتالي:

بقطاع آنفا:

1)    وحوالي الساعة 17 و 00 دقيقة، تمكنت عناصر هذه الفرقة من إيقاف أحد الأشخاص، وهو من المعروفين بسوابقهم العدلية، وذلك على مستوى حي العنق. بحيث تم الإنتقال هناك ورصد المعني بالأمر وإيقافه بعدما تبين جليا للعناصر الأمنية بأن هذا الأخير عاد لينشط مجددا في ترويج مخدر الشيرا.

المعني بالأمر من مواليد سنة 1982 ومن ذوي السوابق العدلية في الإتجار بالمخدرات، وقد تبين بعد تفتيشه بأنه يحمل قطعة من مخدر الشيرا تزن حوالي 100 غرام، وهي ما تبقى من الكمية التي روجها يومها، كما تم حجز مبلغ 650 درهم كلها من فئة 10 دراهم، صرح الموقوف بأنها من متحصل المبيعات. وقد تم على الفور قيادته نحو مقر الفرقة، وإخضاعه فيما بعد لتدابير الحراسة النظرية من أجل إتمام البحث وتعميقه إلى حين تقديمه إلى العدالة بناء على تعليمات النيابة العامة من أجل الإتجار في المخدرات.

2)    وعلى إثر الأبحاث التي تقودها عناصر هذه الفرقة في حق شخص من ذوي السوابق العدلية في الإتجار بالمخدرات، فقد عملت هذه الأخيرة وبنفس اليوم حوالي الساعة 22 و 00 على الإنتقال إلى حي درب غلف، حيث أمكن إيقاف المعني بالأمر، الذي يبقى موضوع مذكرة بحث من قبل دائرة المسيرة والبالغ من العمر 32 سنة.

خلال هذه العملية قامت العناصر الأمنية بحجز هاتف نقال ومبلغ مالي قدره 2047 درهم اعترف الموقوف أثناء البحث الأولي معه على أنه من متحصل مبيعاته. ليتم اقتياده إلى مقر المصلحة ومن تم إحالته على فرقة مكافحة المخدرات التابعة لفرقة الشرطة القضائية آنفا من أجل تعميق البحث، والتقديم أمام العدالة.

بقطاع منطقة سيدي عثمان:

وحوالي الساعة 20 و 15 دقيقة، تمكنت عناصر هذه الفرقة من إيقاف شخص آخر، وهو عديم السوابق العدلية، وذلك على مستوى شارع الجولان. بحيث تم الإنتقال هناك ورصد المعني بالأمر وإيقافه بعدما تبين جليا للعناصر الأمنية بأن هذا الأخير يتنقل على متن دراجة نارية موضوع مذكرة بحث من أجل السرقة.

الموقوف من مواليد سنة 1981 وقد ضبطت بحوزته الدراجة النارية المسروقة من نوع Yamaha Galaxy، وقد اعترف بسرقتها. ليتم اقتياده رفقة الدراجة إلى مقر المصلحة، وتنقيطه بالناظمة الآلية التي تبين من خلالها على أنه مبحوث عنه من طرف مصالح أمن مولاي رشيد من أجل الضرب والجرح، وقد تم إخضاعه لتدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث إلى حين إحالته على العدالة.

وقامت فرقة الشرطة القضائية لأمن الفداء مرس السلطان بأربع عمليات لحجز مخدرات، ثلاثة منها تخص الأقراص المهلوسة والرابعة تخص مخدر الشيرا.

فمن خلال العملية الأولى قامت عناصر فرقة الشرطة القضائية بإيقاف ستة أشخاص من بينهم فتاة هي خليلة المزود الرئيسي، حيث تم في بادئ الأمر إيقاف أربعة أشخاص متحوزين بأربع أقراص مهلوسة من نوع ريفوتريل في إطار الحملة التطهيرية التي تتولاها فرق الشرطة القضائية بجميع المناطق الأمنية بالدار البيضاء ليتم كشفهم عن مزودهم الرئيسي الذي تم إيقافه قرب منزله حيث وبدخول العناصر الأمنية إلى المنزل تم إيقاف شريكته التي كانت تهم بإعداد الأقراص للبيع وتم حجز 36 قرص مهلوس من نفس النوع السالف ذكره.

أما بالنسبة للعملية الثانية فقد تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن الفداء مرس السلطان من إيقاف أحد الأشخاص يروج الأقراص المهلوسة، حيث تم حجز 26 قرص مهلوس منه لتتم سياقته إلى المصلحة من أجل البحث حيث أفضت الأبحاث إلى الكشف عن مزوده الرئيسي الذي تم إيقافه هو كذلك وبحوزته 20 قرص مهلوس من نوع ريفوتريل.

في ما يخص العملية الثالثة  فقد تمكنت دائرة السراغنة من إيقاف شخصين يبيعان على متن سيارة من نوع هيونداي، مخدر الشيرا حيث بعد عملية تتبع لخطوات المعنيين ومراقبة لتحركاتهم تمكنت العناصر الأمنية من محاصرتهم وإيقافهم ليتم حجز صفيحة ونصف من المخدر المذكور حيث تمت إحالتهما مباشرة رفقة المحجوزات إلى فرقة الشرطة القضائية من أجل استكمال الأبحاث رفقتهما.

المعنيان بالأمر بعد البحث معهما كشفا عن الطريقة التي يستعملونها وكيف يقتنون مخدر الشيرا والكيف وطابا وكشفا عن لقب مزودهما الذي لازال البحث جاريا من أجل تحديد هويته وإيقافه هو أيضا.

وبالنسبة للعملية الرابعة فقد تمكنت عناصر نفس الفرقة الأمنية من إيقاف شخص على إثر واحدة من حملاتها المتواصلة من أجل محاربة ظاهرة الإتجار في الأقراص المهلوسة، وقد جاء ذلك بمنطقة درب كبير، وقد جرى حجز كمية 53 قرص مهلوس من الموقوف، الذي اعترف بالمنسوب إليه في إطار البحث الأولي، وقد أخضع لتدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث قبل تقديمه إلى العدالة.

أما بالنسبة لمنطقة أمن الحي الحسني فقد تمكنت فرقة الشرطة القضائية في إطار حملتها التطهيرية من إلقاء القبض وفي مناسبات متتالية على 06 أشخاص في حالة تلبس بترويج المخدرات وإيقاف شخصين من المبحوث عنهم في هذا المجال، حيث تم حجز 30 قرص مهلوس من نوع ريفوتريل و 09 أقراص من نوع نورداز و 09 أقراص من نوع إيكزومين، فيما كشف الموقوفون أنهم يعملون لحساب شخص واحد يتقاسم معهم الأرباح، قام الموقوفون بذكر لقبه لتبدأ الأبحاث والتحريات من أجل تحديد هوية المعني بالأمر من أجل إيقافه.

وفي عملية أخرى فقد تمكنت عناصر نفس الفرقة من إيقاف 03 أشخاص يتنقلون على متن سيارة أجرة من الحجم الصغير وقد تم حجز كمية 50 غرام من مخدر الشيرا بحوزة أحدهما، ليتبين من خلال البحث الأولي معهم أن سائق الطاكسي يعد مروجا لهذا المخدر ويعمل لحساب شخص آخر يجري البحث في شأنه، في حين أن الموقوفين الآخرين هما مجرد مستهلكين.

وقد تم من خلال هذه العملية إخضاع الموقوفين لتدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة، إلى حين استكمال البحث وتقديمهم إلى العدالة من أجل حيازة والإتجار في المخدرات والإستهلاك.

أما بالنسبة لمنطقة أمن عين الشق فقد تمكنت فرقة مكافحة المخدرات من إيقاف فتاة في بادئ الأمر متحوزة ب 16 قرص مهلوس من نوع ريفوتريل، حيث وبمجرد سياقة المعنية بالأمر إلى مصلحة الشرطة القضائية كشفت عن مزوديها بالأقراص وهما فتاتين تقطنان بمنطقة أمن الفداء مرس السلطان، حيث تم التنسيق بين المصالح الأمنية ليتم إيقاف المعنيتين واللتين أكدتا أنهما مجرد وسيطتين للتجارة بين المروجين والمزود الرئيسي لهذه المواد حيث كشفت إحداهما عن هويته بالكامل لتنشر في حقه مذكرة بحث في حين لازالت الأبحاث والتحريات جارية من أجل إيقافه.

أما في عملية أخرى فقد تمكنت فرقة مكافحة المخدرات، من التربص لشخص يروج المخدرات الصلبة “الكوكايين” حيث ضربت عليه حراسة ثابتة ومستمرة وأخرى متحركة لتتبع خطوات الشخص المشكوك في أمره حيث ضبط داخل منزله رفقة خليلته وهما متحوزين ب05 غرامات من مخدر الكوكايين.

المعني بالأمر كشف في أطوار البحث معه عن شخص يتزود منه بالمادة المذكورة حيث أفضى البحث في بادئ الأمر عن تحديد هوية المزود الرئيسي فيما لايزال البحث جاريا عنه من أجل إيقافه.

كما قامت فرقة الشرطة القضائية لأمن البرنوصي، بعمليتين في إطار محاربتها للمخدرات:

العملية الأولى تمكنت من خلالها فرقة الشرطة القضائية من إيقاف شخصين متحوزين بالحبوب المهلوسة الأول تم إيقافه وبحوزته 26 قرصا مهلوسا من نوع ريفوتريل ومبلغ 40 درهما وهاتف نقال كان يتعامل به مع مزوده، حيث تم إستدراج هذا الأخير ليتم إيقافه هو أيضا وبحوزته 20 قرصا مهلوسا كان يحاول بيعها للموقوف الأول.

المعنيان بالأمر وفي إطار البحث أكدا أنهما يعملان على ترويج الأقراص المهلوسة بعد تزودهم بصفائح من شخص تم إلقاء القبض عليه سابقا من طرف فرقة الشرطة القضائية لأمن الفداء مرس السلطان ويروجانها بالتقاسم في الأرباح مع المزود الرئيسي.

أما بخصوص العملية الثانية فقد تمكنت العناصر الأمنية من إيقاف مروج آخر للأقراص المهلوسة حيث نصب له كمين أطاح به وتم إلقاء القبض عليه متحوزا ب 98 قرصا مهلوسا نوع ريفوتريل، حيث وبتنقيط المعني بالأمر تبين أنه من ذوي السوابق العدلية في تكوين عصابة إجرامية متخصصة السرقات الموصوفة، والضرب والجرح الغير عمديين وإخفاء المسروق.

وبالنسبة لمنطقة أمن ابن مسيك فقد قامت بأربع عمليات، كانت نتائجها على الشكل التالي:

العملية الأولى :

أحالت دائرة السالمية لفرقة الشرطة القضائية لأمن ابن مسيك شخصا يتاجر بمخدر الشيرا كانت بحوته حين إيقافه متلبسا قطع صغيرة من المخدر المذكور يزن حوالي 30 غراما ومبلغ مالي قدره 353.20 درهما.

حيث وبعد البحث معه أكد أن مزوده الرئيسي يركب على إحدى السيارات نوع أودي سوداء اللون وأنه يلقب بأحد الألقاب التي لم يسبق للعناصر الأمنية أن عملت على تحديد هويته حيث لازالت التحريات والأبحاث قائمة من أجل معرفة هذا الشخص لإيقافه.

العملية الثانية:

فقد أحالت دائرة سباتة على فرقة الشرطة القضائية شخصا رفقة فتاة، تم إلقاء القبض عليهما بعد أن تم الترصد لهما وضرب حراسة ثابتة ومستمرة عليهما أفادت أنهما يتاجران في مخدر الشيرا حيث ضبطت بحوزتهما قطع معدة للبيع بلغ وزنها 84 غراما، كما تم حجز مبلغ مالي حصيلة لمبيعاتهما.

الموقوفة وبعد البحث معها من طرف عناصر فرقة الشرطة القضائية، أفادت أن الموقوف يبقى خليلها وأنها على علاقة جنسية غير شرعية، وأنها تساعده في تقطيع المخدرات لكونها مدمنة عليها وليس لديها أي عمل أو أي حرفة، أما بالنسبة لأطوار البحث مع المعني بالأمر فأفاد أنه يقتني المخدرات من شخص كشف عن لقبه فقط، حيث وبمجرد خروجه من المؤسسة السجنية لم يجد معينا أو أي حرفة أو مهنة قد يساعد بها نفسه على إدمانه.

العملية الثالثة:

تمكنت فرقة الشرطة القضائية لنفس المنطقة الأمنية من إجراء تحريات وأبحاث حول سيدة، حامت حولها الشكوك في بيعها للأقراص المهلوسة، حيث تم إيقافها بعد إجراء مراقبات للمعنية بالأمر وتتبع خطواتها وتحركاتها حيث تم إيقافها وبحوزتها 04 أقراص مهلوسة من نوع “نورداز”.

المعنية بالأمر وبعد البحث معها أكدت أنها تتزود بالأقراص المهلوسة عبر إحدى الشواهد الطبية التي تخص إحدى صديقاتها التي تعاني من اضطرابات نفسية وتتعاطى لهذا النوع من الأدوية.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.