منظمة دولية تصنف المغرب كبلد نموذجي في مكافحة الإرهاب وتشيد بيقظة أجهزته الأمنية

مشاهدة 25 أبريل 2014 آخر تحديث : الجمعة 25 أبريل 2014 - 11:09 صباحًا

كواليس اليوم : مكتب الرباط

اختار المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب المغرب كبلد نموذجي لمكافحة الإرهاب، استنادا إلى ما قصاصة إخبارية لوكالة الأنباء السويسرية.

اقرأ أيضا...

قرار المنتدى العالمي سيخول للمغرب الاستفادة من الميزانية الدولية التي ستخصص لمكافحة التطرف العنيف أي الإرهاب من “الصندوق الدولي لمحاربة التطرف العنيف”.

هذه الإشادة الجديدة بالمغرب تأتي من مرجع دولي متخصص في مكافحة الظاهرة الإرهابية، انطلاقا من الجهود التي قام بها المغرب في هذا المجال وانخراطه في الحرب الدولية لمكافحة الإرهاب بعد تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر 2001 بالولايات المتحدة الأمريكية.

قرار المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، يعتبر في الوقت ذاته إشادة دولية بالأجهزة الأمنية التي أظهرت درجة كبيرة من اليقظة والمهنية العالية في تفكيك عشرات الخلايا الإرهابية، وإحباط الكثير من العمليات والمحاولات الإرهابية بربوع المملكة، إضافة إلى تنسيق الأجهزة الأمنية المغربية مع نظيراتها العالمية في محاصرة الأنشطة الإرهابية.

وقد تم اختيار المغرب إلى جانب دول نيجيريا و مالي وبنغلاديش وهي البلدان الرائدة الأربعة المختارة لبرامج الصندوق، والتي ستستفيد من تمويلاته بدءا من شهر يونيو المقبل، والتي ستخصص بالأساس لتمكين هذه البلدان من حماية أمن مواطنيها.

وتتسم هذه التمويلات بسخاء لافت، إذ ستبلغ 200 مليون دولار أمريكي من مساهمات الاتحاد الأوروبي، والدول وباقي الشركاء على مدى 10 سنوات، وستصرف للدول التي بذلت جهودا لافتة في هذا المجال في إطار الحرب على الإرهاب.

وتتوخى الدول الممولة لهذا المشروع مكافأة ودعم التي نجحت سياساتها الأمنية في محاصرة الظاهرة الأمنية انطلاقا من بعض المؤشرات، والنتائج المحققة في هذا الميدان.

حصيلة المغرب في مكافحة الإرهاب، وترسانته القانونية التي تعززت بالعديد من النصوص القانونية الرادعة، مكنته من تبوأ هذه المكانة الدولية، وتسجيل اسمه ضمن قائمة البلدان التي أظهرت التزاما كبيرا بعد تنامي الحوادث الإرهابية في العالم، والتي ضربت المغرب خلال شهر ماي من سنة 2003.

ويعتبر المغرب حسب شهادات دولية، من بين الدول الرائدة في هذا المجال انطلاقا من حصيلته المهمة والتي أدخلت المغرب ضمن تصنيف البلدان الرائدة.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.