علي بلحاج يحذر العسكر الجزائري من التحول إلى كلب حراسة لفرنسا

مشاهدة 29 مايو 2014 آخر تحديث : الخميس 29 مايو 2014 - 1:38 مساءً

 

كواليس اليوم: مكتب الرباط

اقرأ أيضا...

أكد القيادي السابق بالجبهة الإسلامية للإنقاذ بالجزائر علي بلحاج أن الشعب الجزائري غير مهتم بتعديل الدستور، مشيرا إلى ان حكام الجزائر، يطبقون دستورا غير دستور يقوم على الحفاظ على مصالح هذه الفئات دون غيرها، وعدم الالتفات إلى ما يشغل بال الشعب الجزائري.

وحذر بلحاج الجزائر من تحويل “المجاهدين وأبناء الشهداء وأحفاد المجاهدين والشهداء إلى كلاب حراسة لفرنسا”، محملا المسؤولية   إلى “رئيس الجمهورية وقادة المؤسسة العسكرية الخونة الذين حولوا أبناء الجيش إلى كلاب حراسة لفرنسا الاستعمارية”.

كما تساءل بلحاج عن جدوى تعديل الدستور وصياغة دستور جديد بدل الحالي، إذا كان الدستور الحالي لا يطبق ولن يطبق، متنبئا بنفس المصير للدستور الذي سيعدله.

وقد استشهد بلحاج بمقولة جان جاك روسو ” كل مجتمع لا تضمن فيه الحقوق ولا تفصل فيه السلطات إنما هو مجتمع بلا دستور” معتبرا الاختبار الحقيقي لأي دستور هو التطبيق الفعلي من عدمه.

كما حسم بلحاج موقف الجبهة من المشاركة في صياغة الدستور، من خلال تأكيده على أن الجبهة “لن تنخدع بمكر وخديعة النظام القائم الذي مَرَدَ على الكذب والمناورات السياسية لكسب الوقت”.

وبرر بلحاج موقف الجبهة من عدم المشاركة في صياغة الدستور بغياب مؤشرات حقيقية لدى السلطة بالتوجه نحو التغيير الديمقراطي، وإعطاء بعض المؤشرات المطمئنة من قبيل “رد الاعتبار لمعتقلي الصحراء وإطلاق سراح سائر مساجين المأساة الوطنية ورفع الحظر عن الجبهة الإسلامية للإنقاذ لتمارس حقوقها السياسية والمدنية والسماح لجميع المهاجرين في الدول العربية والغربية بدخول الجزائر والتمتع بجميع حقوقهم المشروعة” قبل الدعوة إلى حوار وطني لإيجاد حلول عملية للازمة العميقة التي تجازها الجزائر.

واعتبر بلحاج أن الدعوة للمشاركة في صياغة الدستور هي مجرد عملية لذر الرماد في العيون ومحاولة لإضفاء شرعية زائفة على النظام الحالي.

وتطرق بلحاج إلى اشكال المعارضة التي تعرفها الجزائر، مشيرا إلى أن أخطر أنواع المعارضة هي معارضة أكثر من نصف الشعب للنظام.

واستغل بلحاج حديثه عن  صياغة الدستور ال جديد ليوجه انتقادات لاذعة  لزيارة وزير الدفاع الجزائري التي ندد بها وقال عن فرنسا تضرب بيد الجيش الجزائري دفاعا عن أمنها وتحلب باليد الأخرى خيرات الجزائر، متحدثا عن فقدان الجزائر السيطرة عن مناطق بالجنوب الفرنسي، ومنتقدا استعمال الحرب على الإرهاب كفزاعة من لدن الغرب لابتزاز الدول العربية والإسلامية.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.